ناشط يكشف عبر مصدر ترتيبات نقل المؤسسات الحكومية إلى هذه المدينة وينشر صورة لأبناء المحافظات الشمالية من نساء وأطفال تحتجزهم ميليشيا الانتقالي الجنوبي في نقطة العلم وتمنعهم من دخول عدن شاهد ماقاله

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

كشف الناشط والقيادي في المقاومة الجنوبية عادل الحسني أنه عبر ‏مصدر خاص قاله له أنه يُجرى ترتيب نقل المؤسسات الحكومية والوزارات بشكل مؤقت إلى مدينة سيئون؛ وذلك على إثر تعطيل الانتقالي الإماراتي للشق العسكري من اتفاق الرياض واستمرار العبث في مدينة عدن.

واضاف في تغريدة أخرى  له رصدها محرر المشهد الدولي على حسابه بتويتر  أن 

‏مليشيات الإنتقالي الإماراتي تحتجز أبناء المحافظات الشمالية على مدخل محافظة عدن نقطة العلم تحديداً ولهم ثلاثة أيام في الشمس وفيهم نساء واطفال.

 

 

 

 

ومايجري في عدن مخطط مسبق لقيادة ميليشيا الانتقالي الجنوبي التي هطلت عمل مؤسسات الدولة .

وشن ناشطون هجوما على حكومة المناصفة التي يرأسها معين عبدالملك وسط صمت حكومي لما تقوم به ميليشيا الانتقالي الجنوبي في عدن .

هذا ولازالت العاصمة عدن تعيش أوضاع معيشية مأساوية في ظل انقطاع انعدام الكهرباء التي يحتاجها المواطنين هذه الأيام مع الصيف الحار .

 

 

لا تعليق!