بعد الكهرباء.. ”الروتي” يفاقم الغضب الشعبي في عدن وسط دعوات للخروج والتظاهر (وثائق)

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

في أزمة جديدة تضاف إلى سجل الأزمات التي تشهدها العاصمة المؤقتة عدن، أقر تعميم رسمي مؤخرا رفع سعر القرص ”الروتي” بنسبة 30%.

وفوجئ أبناء العاصمة المؤقتة عدن، بارتفاع سعر القرص الروتي إلى 40 ريالاً بدلاً من 30 ريالاً للقرص الواحد.

وجاء هذا الرفع بناء على تعميم رسمي صادر من جمعية المخابز والأفران في محافظة عدن، إلى مدير أمن المحافظة عطفاً على قرار محافظ المحافظة بشأن تسعيرة ووزن الخبز والروتي الجديدة، المقدرة بـ 40 ريالاً للقرص الواحد وزن (53 جرام)، سبق أن تم صدوره في أواخر مارس الماضي، غير أن تنفيذه على أرض الواقع بدأ أول أمس الأحد.

وطالب التعميم الصادر بتاريخ 25 أبريل الماضي، مدير الأمن التعاون في ضبط المتلاعبين بالأوزان والأسعار من قبل بعض المخابز والأفران المخالفة للقرارات الصادرة.

ورأى المواطنون في القرار كارثة جديدة تضاعف من اعبائهم المعيشية وتزيد من نفقاتهم اليومية لا سيما وأنه يعد الوجبة الرئيسية ، في ظل ثبات الأجور والمرتبات التي يتحصلون عليها، وهو ما يهدد حياة آلاف الأسر من محدودي الدخل.

كما شكا مواطنون، أن وزن القرص الروتي صغير جداً ومخالف للأوزان المقررة من وزارة الصناعة والتجارة، مشيرين إلى أن انعدام العملة المعدنية ضاعفت الأعباء عليهم.

ويهدد ارتفاع أسعار الروتي في عدن، حياة آلاف الأسر من محدودي الدخل، لا سيما وأنه يعد الوجبة الرئيسية.

ويبرر مالكو الأفران رفع سعر الروتي بسبب الارتفاع الجنوني لأسعار الدقيق والمواد الغذائية الأخرى التي تشهدها العاصمة المؤقتة عدن.

وتأتي هذه الأزمة في ظل تضاعف أزمات أخرى يعاني منها سكان مدينة عدن والمحافظات المحررة ، وعلى رأسها استمرار تدهور العملة المحلية امام العملات الأجنبية.

لا تعليق!