هاني بن بريك يكشف عن فشل وزراء الانتقالي في حكومة المناصفة وتوعد بأن من يعبث بالانتقالي فهو يعبث بشعب الجنوب شاهد ماقاله

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

كشف نائب رئيس ميليشيا الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك عن فشل كبير لوزرائهم في حكومة المناصفة وعجزهم عن توفير ابسط الخدمات وقال عبر تغريده له رصدها محرر المشهد الدولي على حسابه بتويتر : 

 

‏من يريد أن يقحم الانتقالي في تعطيل الخدمات ومنها الكهرباء ويخطط لذلك، هو ذاته الذي يقف خلف تعطيل أداء حكومة المناصفة .

وربط نجاح الحكومه بنجاح وزراء هذه الميليشيا واضاف فنجاح الحكومة بالانتقالي إثبات لنجاح إدارته، فكان لابد للشيطان أن يعطل ويتفنن بتعذيب الشعب ويقول الانتقالي هو الحكومة!!!

وتابع  الانتقالي خيار شعب فلا تعبثوا مع الشعب

فيما فشلت حكومة المناصفة من توفير الكهرباء لاهالي عدن في ظل صيف حار هذا وقد تصاعدت عدد ساعات انقطاع التيار الكهربائي متجاوزة الـ6 ساعات في مدينة عدن على الرغم من وصول الدفعة الأولى من المنحة السعودية المخصصة لكهرباء عدن قبل حوالي أسبوع.

 

 

وقال سكان محليون إن التيار الكهربائي عاود الانقطاع بشكل مضاعف منذ يوم أمس، إذ تجاوزت ساعات الانقطاع للتيار الـ6 ساعات مقابل ساعتين ونصف تشغيل فيما أشار السكان إلى ارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير خلال اليومين الماضيين.

 

 

سكان محليين في مديرية الشيخ عثمان قالوا إن انقطاع الكهرباء بلغ ما يقارب الثمان ساعات بزيادة ساعتين نتيجة أعطال فنية في عدد من مولدات التشغيل في المنطقتين الواقعتين شرق مدينة عدن، بحسب ما نقله موقع "المصدر أونلاين".

 

 

ويأتي هذا الارتفاع في عدد ساعات انقطاع التيار الكهربائي في مدينة عدن في الوقت الذي سجلت فيه درجات الحرارة إرتفاعًا كبيرًا ما يتسبب في تفاقم معاناة مرضى الضغط والقلب والسكري.

 

 

واستقبلت عدد من المستشفيات الخاصة والحكومية بعدن عشرات الحالات المرضية جراء انقطاعات التيار الكهربائي في ظل ارتفاع درجات الحرارة. 

 

 

ونقل موقع "عدن تايم" عن مصادر طبية، أن العشرات من المرضى المصابون بأمراض مزمنة نقلوا الى المستشفيات جراء اصابتهم باختناقات وتدهور وضعهم الصحي بسبب انقطاعات الكهرباء. 

 

 

وتشهد عدن ارتفاعا في درجات الحرارة هو الاكبر منذ سنوات يصاحبه انقطاع للتيار الكهربائي، وارتفاع غير مسبوق في درجات الحرارة.

 

 

وفي السابع من مايو الماضي وصلت إلى ميناء الزيت غربي مدينة عدن الباخرة السعودية PALAWAN STAR وعلى متنها 54 ألف طن من مادة المازوت، ووزعت هذه الكمية لاحقًا إلى مخازن محطات توليد الكهرباء في المدينة الساحلية.

 

 

وذكر مصدر في مؤسسة الكهرباء لـ"المصدر أونلاين" في وقت سابق أن كمية الوقود التي وصلت من المحتمل أن تنفذ من مخازن محطات التوليد فيما إذا لم يتم تعزيزها بكميات إضافية.

 

لا تعليق!