ناشطة جنوبية تدعو لثورة شعبية لاقتلاع الفساد وتوجه رسالة نارية لمحافظ عدن

قبل 4 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

دعت الناشطة الجنوبية، صبرين جلال، المواطنين لإعلان ثورة شعبية لاقتلاع الفساد، والمطالبة بحقوقهم وفي مقدمتها توفير خدمة الكهرباء.

ووجهت الناشطة الجنوبية، رسالة لمحافظ عدن أحمد حامد لملس، طالبته فيها بإيجاد حلول لمشكلة الكهرباء أو أن يعلن عن فشله ويكشف عن من يقف وراء تدهور الكهرباء.

جاء ذلك في منشور للناشطة صبرين جلال، على فيسبوك، رصده محرر "المشهد الدولي"، فيما يلي نصه:

"لما كان سالمين محافظ وخرجنا مظاهرة لبيته عشان الكهرباء وسبينا له من شق وطرف وكمسؤول مباشر عن عدن مالنا دخل كمواطنين بأي تبريرات... 

وطلع بعدها احمد حامد لملس  واستبشرنا فيه الخير وشغل الكهرباء وكانت حلاوة ونزلنا فيه الاشعار والطرب وطبلنا، ومن اشهر العبارات #ضحكته_فيها_كهرباء.

وفجأة وبدون سابق انذار رجع الوضع زي ماهو والعن مع دخول فصل الصيف .. وكم تستقبل المستشفيات من حالات مرضية بسبب تردي اوضاع الكهرباء ..

يامحافظ عدن اطلع للناس ووضح لعبة الكهرباء واعملوا الحلول الناس تعبت من المناشادات والصياح ..

يا اما اعلن فشلك وانك لايد لك فيها وبأن هناك من يعرقل ويريد تركيع الشعب .. مالم فأنت المسؤول امامنا بخصوص الكهرباء .. لماذا السكوت الناس تعاني وتموت.

انا كمواطنة اشتي كهرباء حتى من الجن ..

والشعب قادر ان يعلنها #ثوووووورة تنهي كل هذا الفساد".

وأضافت صبرين في منشور آخر قائلة:

"ها ياشعب خلصتوا العيد ..

مستعدين الان نخرج ونطالب بحقوقنا ومن اولها الكهرباء الي قتلت الناس ..

ولا عادكم شعب مخدر ونايم بالعسل .. 

انا عن نفسي اعلنها ثورة من جديد ستبدأ من ساحة العروض

المرة الي فاتت بثورة الجياع خرجنا ودخلنا لما معاشيق وطلعوا لنا قيادات محسوبه علينا وقالوا لهم زادت عليكم حرمة وطلعتكم وانتوا بعدها.

وضحكوا عليهم بكلمتين تطمين انهم بيحلوا كل المواضيع.

والمساكين صدقوا وروحوا .. وتيتي تيتي زي مارحتي زي ماجيتي، اهم شي هم روحوا محملين من بعد ما اجتمعوا بالتحالف.

المرة ذي لاتصدقوا اي قائد غير من خرج مع الشعب ويطالب بحقوقهم اما غير كذا سنكفر بالكل لانريد كلام فاضي وجرع تهدئة ...

#هرمنا ...

#ثورة_الاحرار".

وتصاعدت عدد ساعات انقطاع التيار الكهربائي في مدينة عدن إلى ما يقارب الثمان ساعات على الرغم من وصول الدفعة الأولى من المنحة السعودية المخصصة لكهرباء عدن قبل حوالي أسبوع.

ويأتي هذا الارتفاع في عدد ساعات انقطاع التيار الكهربائي في مدينة عدن في الوقت الذي سجلت فيه درجات الحرارة إرتفاعًا كبيرًا ما يتسبب في تفاقم معاناة مرضى الضغط والقلب والسكري.

واستقبلت عدد من المستشفيات الخاصة والحكومية بعدن عشرات الحالات المرضية جراء انقطاعات التيار الكهربائي في ظل ارتفاع غير مسبوق في درجات الحرارة.

لا تعليق!