بيان من أشراف حريب مأرب يؤكد دعمهم للشرعية الدستورية ويدينون استشهاد احد ابنائهم على يد قوات الامن المركزي في عراك على طابور البنزين في احد محطات المدينة (نص البيان )

قبل 4 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أصدر أشراف حريب مأرب بيان  يؤكد دعمهم للشرعية الدستورية ويدينون استشهاد احد ابنائهم على يد قوات الامن المركزي في عراك على طابور البنزين في احد محطات المدينة وهذا نصه 

 

بيان هام

مدير امن مديرية حريب 

العقيد/ عامر الجوفي 

 

مدير أمن حريب المحترم وصل اليناء بيانك ورسالتك ولمعرفتنا الشخصية بانك ذلك الإنسان الذي له باع وادراك وفهم وحل مشكلات أبناء المديرية ولمعرفتنا أنك من أفاضل المدراء الذي تعاقبوا على إدارة أمن المديريه في منطقتنا وانت أكثر من يعرف موقف الأشراف وسعيهم الحثيث على دخول الشرعيه واستعادة المراكز الحكومية وتضحيتهم في ذلك جلية وواضحة 

وحرصا من الأشراف ممثله ب كبارها ومشائخها 

وقع أتفاق تعاون بينهم وبين قيادة الشرعية ممثلة بالشيخ غالب الأجدع رحمه الله واللواء مفرح بحيبح  في الحفاظ على أمن المديرية واستقرارها والتزم الأشراف بذالك وقلنا من اول يوم من ارد التخريب او اخلال ألامن في المديريه أن الجميع مسؤول عن منعه او ردعة او انه أصبح شخص غير مرغوب فيه في مدريتنا وقد مضى من تاريخ الاتفاق أكثر من ست سنوات

 

 وهنالك وئام وانسجام وتعاون بين المراكز الحكومية وجميع أشراف المنطقة ولكن الحادث المؤلم الذي حدث في مدينه حريب وهو حدث لحظي الذي حدث على سرا البترول محطه العبادي لم تكن له أي تراكمات سابقة بل شجار وعراك تسببت به قوات ألامن بعد أستجابت الأخ محمود محمد مهدي لذهاب للقسم وتسليمه السلاح لرجل الامن ولكن التصرف الذي بادر به رجل الأمن من ضرب والركل بقدمة لشخص المذكور والذي على أثرها حدث العراك والاشتباك الذي اوداء بحياة  مشعل حسن محمد  مهدي الشريف 

 

وإصابة محمود محمد مهدي الشريف واثنيين اخريين الذي ينتمون لجنود الجيش الشرعي للواء 26 وهم من ابنائنا   ومقتل جندي وإصابة أخرين من جنود ألامن كما تشير الاخبار المتداولة 

وقد تدخلو مشائخ وكبار قبائل حريب بكل ثقلهم لتفادي اي تطورات وقد كنا حريصين على عدم تصادم ابنائنا مع جنود الأمن 

واكبر شاهد على ذالك تسليم رهينه في النقطه عند أسعاف أبنائنا لسماح لنا باسعافهم ولحرصنا على الحفاظ على عدم ارقه الدم وادراكنا واحترامنا لرجل الامن.

وقد تجنب الأغلبية منا الدخول لمدينة حريب بغرض التسوق وقضاء الاحتياجات الضرورية لحرصهم عدم الاحتكاك برجال الأمن وتخفيف الاحتقان وقد واجه أفراد من ابنائنا موظفين في القطاع العسكري والأمني استفزاز ومنع من الدخول الى مدينة حريب وانت أكثر من يعلم بذالك.

ويؤسفنا أن نعلم بأن هنالك أشخاص فينا هم قيادات في الجيش الوطني و الشرعية قد تم حسابهم من جهتكم خلايا نائمه وذلك التشخيص لا يمد للحقيقة بصلة وإنما رمي تهم لتضليل الحقيقه 

كل ذلك ونحن ثابتين على مطلب الواسطه الذي اقترحوا تشكيل لجنه مشتركه والبحث في مسببات المشكلة ودراسة حيثياتها واظاهر نتائج التحقيق امام الرأي العام 

وتعلم ان كان هنالك أحد لدية انتماء للحوثيين فأنهم في مناطق سيطرتهم مثل كل ابناء القبايل الاخرى وان كان هنالك أحد يتواجد لدينا من ابنائنا ينتمي إليهم كما تقولون فلا عليكم الى ان تشيرو ألينا باسمه وبادانته ونحن من سيأتي به الى إدارة امنكم فأمن حريب مسؤليه الجميع 

والجيش والأمن للجميع

وتضليل الحقايق والترويج الخاطي والاتهامات لن يخدم حل القضيه فاأبناء حريب مطلعون على الحدث لانه حدث امامهم في سرا البترول  والله المستعان على ماتصفون

 

   صادر عن أشراف حريب

                 بتاريخ               14/5/2021

لا تعليق!