إطلاق 3 صواريخ من سوريا باتجاه إسرائيل

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الجمعة 14 مايو/أيار 2021، رصد إطلاق 3 صواريخ من سوريا نحو الأراضي المحتلة، سقط أحدها داخل الأراضي السورية، فيما سقط الآخران في مناطق مفتوحة داخل إسرائيل.

في حين لم تتبنَّ أي جهة على الفور المسؤولية عن إطلاق الصواريخ، كما لم يصدر أي تعليق من السلطات السورية حتى الساعة الـ19:30 ت.غ.

إطلاق صواريخ

يأتي ذلك بالتزامن مع ما تشهده الأراضي الفلسطينية كافة من اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون، منذ 13 أبريل/ نيسان 2021، في القدس، خاصةً منطقة باب العامود والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي الشيخ جراح، حيث تريد إسرائيل إخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

يأتي إطلاق صواريخ من سوريا، بعد أيام قليلة من إعلان الجيش الإسرائيلي، مساء الخميس، رصد إطلاق 3 صواريخ من لبنان باتجاه الجليل (شمال). وقال: "تم رصد إطلاق ثلاثة صواريخ من داخل لبنان باتجاه البحر قبالة شواطئ الجليل (شمال)".

أوضح البيان أنه "لم يتم تفعيل الإنذار وفقاً للسياسة المتبعة".

انفجارات في مدينة الجليل

بدورها، ذكرت قناة "كان" العبرية الرسمية، أنه تم سماع دوي انفجارات في الجليل الغربي، شمالي إسرائيل.

من جانبه قال موقع "لبنان 24" الإخباري الخاص، نقلاً عن مصادر أمنية، إن الصواريخ أطلقت من منطقة بجنوب لبنان، (لم يحددها)، وسقطت في مستوطنتي "شلومي" و"نهاريا" شمالي إسرائيل.

لاحقاً، سُجل تحليق للطيران الحربي الإسرائيلي فوق مناطق في جنوب لبنان، حيث رُصد إطلاق الصواريخ، بحسب الموقع ذاته.

ووفق مراسل الأناضول، فإن الصواريخ انطلقت من منطقة زراعية تبعد أكثر من 10 كم عن الحدود مع إسرائيل.

فور ذلك، نفذ الجيش اللبناني انتشاراً عسكرياً في المنطقة التي أطلقت منها الصواريخ، بحسب شهود عيان لـ"الأناضول".

غارات على غزة 

تأتي الصواريخ في توقيت حرج لقطاع غزة ، إذ شنت طائرات حربية إسرائيلية، مساء الجمعة، عدة غارات على مجمع "أنصار" الحكومي، غربي مدينة غزة، ما أدى إلى تدميره.

حيث أفاد مراسل الأناضول، بأن الطائرات الإسرائيلية قصفت مجمع "أنصار" بصواريخ شديدة الانفجار.

قالت وزارة داخلية القطاع، في بيان: "قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي مساء الجمعة، مقر قيادة وزارة الداخلية والأمن الوطني في مجمع أنصار، غرب مدينة غزة، ما تسبب في تدميره بالكامل وبأضرار كبيرة في عدد من المقار الحكومية المجاورة".

الوزارة أضافت: "تم مسبقاً إجلاء وتأمين جميع النزلاء من مركزي الإصلاح والتأهيل، والسجن العسكري المجاورين للمقر المستهدف، ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الوزارة في حالات الطوارئ".

تابعت أن "استهداف الاحتلال لمقار وزارة الداخلية وأجهزتها الشرطية والأمنية مخالفة صريحة للقوانين والأعراف الدولية، وإن ذلك لن يعيق الوزارة عن القيام بواجبها في حماية الجبهة الداخلية، وتقديم الدعم والإسناد للمواطنين في ظل العدوان".

بحسب وزارة الصحة في غزة، ارتفع عدد ضحايا الغارات الإسرائيلية العنيفة المتواصلة على القطاع منذ مساء الإثنين، إلى 122 شهيداً، بينهم 31 طفلاً و20 سيدة، إضافة إلى 900 إصابة.

لا تعليق!