سولشاير سعيد بتأجيل تتويج مانشستر سيتي

قبل شهر 1 | الأخبار | رياضة
مشاركة |

أبدى أولي غونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد سعادته بعد أن عوض فريقه تأخره ليهزم مضيفه أستون فيلا 3-1 وهي نتيجة أبقت عليه في سباق اللقب من الناحية الحسابية كما ضمن إنهاء الموسم في المربع الذهبي بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد.

وكانت الهزيمة ستهدي اللقب إلى مانشستر سيتي رغم خسارته 2-1 بملعبه أمام تشيلسي السبت لكن يونايتد قلب تأخره 1-صفر في الشوط الأول بعد أن هز برونو فرنانديز وميسون غرينوود وإدينسون كافاني الشباك في الشوط الثاني.

لكن سولشاير حافظ على الواقعية في تقييمه للنتيجة التي ستؤجل فقط على الأرجح تتويج سيتي المتصدر الذي يتقدم بعشر نقاط على يونايتد صاحب المركز الثاني.

ويملك سيتي 80 نقطة قبل ثلاث مباريات على نهاية الموسم مقابل 70 نقطة ليونايتد الذي تتبقى له مباراة إضافية، مما يعني أن انهيارا هائلا لفريق المدرب بيب غوارديولا فقط هو الذي سيفتح الباب أمام يونايتد إذا فاز بكل مبارياته.

وأبلغ سولشاير هيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي": هذه ستكون أكبر مفاجأة في تاريخ كرة القدم لكن على الأقل لن نعود إلى ديارنا لنجد حفلة في الجانب الأزرق من المدينة.

وأضاف في مقابلة بعد مباراة مع "سكاي سبورتس": سنحاول تأجيل الأمر لأطول فترة ممكنة.

وقد يضع يونايتد المزيد من الضغط على سيتي إذا هزم ليستر سيتي الثلاثاء وليفربول يوم الخميس قبل أن يحل سيتي ضيفا على نيوكاسل يونايتد يوم الجمعة.

لكن الفوز بالدوري الأوروبي سيكون هدفا أكثر واقعية ليونايتد الذي يواجه فياريال الإسباني في المباراة النهائية يوم 26 مايو أيار في غدانسك، رغم أنه تعرض لضربة قوية بإصابة قائده هاري ماغواير أمام فيلا.

ويخضع ماغواير إلى فحص بالأشعة الاثنين لتحديد حجم الإصابة التي تبدو في الكاحل بعد سقوطه بطريقة خاطئة عقب كرة مشتركة مع أنور الغازي لاعب فيلا.

وقال المدرب النرويجي لموقع يونايتد على الإنترنت: علينا أن نفحص الإصابة. ربما تكون عدة أسابيع أو عدة أيام، من يدري. لست طبيبا وعلينا أن نفحصه يوم الاثنين التوى كاحله وأصيب

لا تعليق!