تنفيذًا لتوجيهات العميد طارق محمد عبدالله صالح.. إنسانية المقاومة الوطنية تزوّد مراكز العزل بالمخا والخوخة بـ 100 اسطوانة أوكسجين (فيديو)

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

تنفيذًا لتوجيهات قائد المقاومة الوطنية ورئيس مكتبها السياسي العميد طارق محمد عبدالله صالح، سلمت الخلية الإنسانية بالمقاومة الوطنية اليوم الأحد 100 اسطوانة أوكسجين لمكتبي الصحة العامة والسكان في المديريتين، لتغطية حاجة مراكز العزل بما يكفي من الأوكسجين.

وجاءت توجيهات العميد طارق صالح، استجابةً لمناشدات أطلقها مكتبا الصحة في كل من المخا والخوخة لتوفير اسطوانات أوكسجين لمراكز العزل الصحي، وتغطية العجز في هذا الجانب لمواجهة جائحة كورونا.

مديرا مكتبي الصحة بالمخا والحديدة الدكتورة سمية جميل والدكتور على الأهدل قالا: "بعد أن أطلقنا مناشدات عبر مكتبي الصحة في المديريتين لتوفير اسطوانات الأوكسجين، تم اليوم بحمد الله تزويد مركزي العزل في الخوخة والمخا بالاسطوانات المطلوبة".

ونوها إلى الاستجابة السريعة من قائد المقاومة الوطنية لهذه المناشدة، كما سبق وأن استجاب لكل للمناشدات في هذا الصدد.

بدوره قال مدير مستشفى المخا الدكتور نصر عسكر خلال تسلمه أسطوانات الأوكسجين لمركز العزل "نتسلم اليوم 50 اسطوانة أوكسجين مع المنظِّمات التابعة لها، والتي ستخصص لمراكز العزل، وتأتي هذه المنحة من الخلية الإنسانية للمقاومة الوطنية لتلبية احتياج شديد لمراكز العزل".

وأضاف "الجميع يعلم أننا نواجه الموجة الثانية من فيروس كورونا الذي جاء في هذه الموجة بشكل فتاك، ومع تزايد الحالات هنالك احتياج كبير في مراكز العزل في المديريات المتضررة".

وتابع المسؤول الصحي "كما عهدنا المقاومة الوطنية كانت دائما السباقة في تلمس احتياج القطاع الصحي، وتوفير متطلباته، وها نحن نجدها اليوم سباقة في توفير اسطوانات الأوكسجين، مستجيبة بذلك لمناشدات مكاتب وزارة الصحة".

وقال مسؤول في أحد مراكز العزل بالمخا، إن حاجة مركز العزل الرئيسي في المخا كانت مُلحة لتوفير اسطوانات الأوكسجين بشكل عاجل، كونه مركز محوري تستفيد منه كل المديريات المحررة في الساحل الغربي دون استثناء.

وكان قائد المقاومة الوطنية قد تكفل بإطلاق مشروع متكامل في الساحل الغربي عبر خلية الأعمال الإنسانية في المقاومة الوطنية بهدف مواجهة فيروس كورونا ودعم القطاع الصحي على التصدي لهذه الجائحة.  

لا تعليق!