مستشار رئيس الجمهورية يعلق على تصريحات ”غريفيث” التي أقر فيها الأخير بفشله في حلحلة الأزمة اليمنية

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

علق مستشار رئيس الجمهورية، عبدالملك المخلافي، على بيان المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث، والذي أقرّ فيه غريفيث بفشله في حلحلة الأزمة اليمنية وفشل تحرّكاته الأخيرة في الوصول لأي اتفاق، والذي عبر عنها غريفيث بالقول ”لكننا للأسف لسنا حيث نود أن نكون في ما يتعلق بالتوصل إلى اتفاق”.

وعلق المستشار الرئاسي، عبدالملك المخلافي، على تصريحات المبعوث الأممي، موجهاً له عدد من الاسئلة، التي ينتظر اليمنيون من غريفيث الإجابة عنها.

ووجه المخلافي في تغريدة على تويتر رصدها محرر ”المشهد الدولي”، عدداً من الاسئلة للمبعوث الأممي قائلاً:

”لسنا حيث نود أن نكون ”!!! ”مارتن غريفيث ” حسنًا.. أين نحن الآن ؟ من الذي تسبب في أن لا نكون حيثما نود ودفعنا بعيدًا الى حيث لا نود ؟ وما السبيل لان نكون حيثما نود؟ مالعمل؟ ماهي الخطوة القادمة؟ شعب كامل تقتله الحرب والمعاناة بانتظار الاجابة.. ونأمل ان لا يطول الجواب.

وكان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث قد أعلن الأربعاء عن اختتام جولة من الاجتماعات كان قد عقدها في المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان مدة أسبوع كامل مع مجموعة من المعنيين اليمنيين والإقليميين والدوليين بالصراع في اليمن، في إطار سعيه للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في البلد.

ولم يورد غريفيث في بيان بشأن تلك الجولة نتائج ملموسة لما جرى خلالها، الأمر الذي أشّر على فشل جهوده. وقال في بيانه إنّ تحرّكاته الأخيرة جاءت “من أجل التوصل إلى وقف إطلاق النار بهدف التقليل من المخاطر التي تهدد حياة المدنيين في اليمن، بما يتضمن وقف هجوم الحوثيين على مأرب شرقي اليمن والذي دام لأكثر من عام”.

وأكد البيان سعي المبعوث الأممي إلى رفع القيود المفروضة على موانئ الحديدة غربي البلاد وفتح مطار صنعاء للتخفيف من حدة الوضع الإنساني المتردي.

وقال “لقد استمر نقاشنا حول هذه القضايا لما يزيد عن العام، وكان المجتمع الدولي داعما بشكل كامل في أثناء ذلك، ولكننا للأسف لسنا حيث نود أن نكون في ما يتعلق بالتوصل إلى اتفاق، وفي الوقت نفسه استمرت الحرب بلا هوادة وتسببت في معاناة هائلة للمدنيين”.

لا تعليق!