مغترب يمني نُهبت سيارته في صنعاء وفوجئ بظهورها مع ”محمد علي الحوثي” يتجول بها في العاصمة صنعاء

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

تفاجأ مغترب يمني عائد إلى صنعاء بسيارته التي سرقت منه قبل أشهر وقد أصبحت في حوزة محمد علي الحوثي يتجول بها في العاصمة صنعاء.

وقبل 6 أشهر تم السطو على سيارة المواطن هيثم القيسي عبر عصابة استأجرت السيارة منه بطريقة احتيالية، وتقدم الضحية ببلاغ إلى قسم شرطة في صنعاء لكن دون جدوى، بل تعرض للتهديد من قبل مسؤولين حوثيين في حال لم يكف عن متابعة القضية.

وفي الثالث من مايو الجاري نشر القيسي مقطع فيديو لمحمد علي الحوثي القيادي البارز في مليشيا الحوثي الإرهابية وهو يستقل سيارة نوع برادو؛ مؤكدا أن السيارة تلك هي سيارته المنهوبة.

وكسر القيسي الشكوك حول أقواله بنشر وثائق لشكاويه تبين أن مواصفات السيارة التي ظهر يستقلها محمد علي الحوثي تتطابق مع مواصفات سيارته المنهوبة.

وقال القيسي على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: ”‏محمد علي الحوثي نشر هذا الفيديو يريد يقول إنه متواضع، أقسم بالله إن السيارة الي ظهرت بالفيديو أنها سيارتي نهبوها عليا بصنعاء وعندي مايثبت للجميع وعندي وثائق”.

وأضاف في تغريدة ثانية أرفق فيها وثائق تثبت أقواله ”‏للتوضيح هذه بعض الشكاوي والالتزامات بالقسم لكن مافيه أي فائدة لأن سيارتي بيد قادات الحوثي وهددنا بان سيارتي مع أبو يحي مشرف الحزام الامن لمحافظة صنعاء”.

ووقع الكثير من المغتربين ضحايا لعمليات سطو من قبل المليشيا الحوثية الإرهابية؛ لكن قصة القيسي أثبتت حقيقة هذه الأعمال التي كانت تحدث بالسر وتعمد المليشيا الحوثية إلى تنفيذها دون ترك أدلة تؤكد وقوفها خلف هذه الجرائم.

*وكالة 2 ديسمبر.

لا تعليق!