بعد فشل المفاوضات في مسقط والبيان الصحفي لمكتب المبعوث الأممي مارتن غريفيث الدكتور محمد جميح يعلق على ذلك شاهد ماقاله

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

كشف الكاتب والمحلل السياسي الدكتور محمد جميح عبر حسابه على الفيسبوك في تعليق له على ماقاله المبعوث الدولي مارتن غريفيث أنه جاء مخيب لامال اليمنيين وقال أوقفوا معركة الحديدة، كافؤوا الحوثي باتفاق استوكهولم، رفعوا اسمه من قائمة المنظمات الإرهابية،

واضاف تغاضوا عن سرقته المعونات الغذائية، لم يمنعوا تهريب السلاح من إيران، منعوا تصدير السلاح للتحالف، زادوا ضغوطهم على الحكومة اليمنية، ثم خرج المبعوث الدولي اليوم ليقول: لسنا في المكان الذي نريد!

وتابع حيوا معي مارتن غريفيث...

 

هذا وقد اختتم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، الأربعاء 5 مايو 2021، جولة من الاجتماعات استمرت أسبوعاً مع مجموعة من المعنيين اليمنيين والإقليميين والدوليين في المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان.

    وذكر بيان صحفي لمكتب المبعوث الأممي غريفيث أن مساعيه كانت من أجل التوصل إلى وقف إطلاق النار على مستوى اليمن بهدف التقليل من المخاطر التي تهدد حياة المدنيين، بما يتضمن وقف هجوم الحوثيين على مأرب. 

 

  وأشار إلى أن المبعوث غريفيث يواصل جهوده الرامية إلى رفع القيود المفروضة على موانئ الحديدة وفتح مطار صنعاء للتخفيف من حدة الوضع الإنساني المتردي.

 

  وقال غريفيث: "لقد استمر نقاشنا حول هذه القضايا لما يزيد عن العام، وكان المجتمع الدولي داعماً بشكل كامل في أثناء ذلك. ولكننا للأسف لسنا حيث نود أن نكون في ما يتعلق بالتوصل إلى اتفاق. في الوقت نفسه، استمرت الحرب بلا هوادة وتسببت في معاناة هائلة للمدنيين".

 

  وأضاف "سوف أواصل التفاعل مع أطراف النزاع وكل الجهات المعنية والفاعلة وأصحاب المصلحة لمنحهم الفرص لإيجاد أرضيات مشتركة للمساعدة في دفع جهود السلام إلى الأمام".

 

لا تعليق!