لهذه الأسباب عليك التوقف عن طقطقة أصابعك

قبل _WEEK 1 | الأخبار | صحة
مشاركة |

يلجأ كثير من الأشخاص إلى طقطقة أصابع اليد لأسباب عديدة، أبرزها لتخفيف التوتر والقلق الذي ينتاب الشخص، ولتقليل التيبس فيها، ولكن لا يعلم هؤلاء الأشخاص أن تلك العادة خاطئة تماما.

أوضح أطباء أن طقطقة الأصابع يمكن أن تسبب تشوه دائم في الأصابع، وهي عادة سيئة بشكل كبير وتسبب كثيرا من الضرر للمفاصل، وذلك وفقا لتقرير نشره موقع “هيلث شوتس” الطبي.

ويمكن أن تسبب تلك العادة حدوث ضعف وظيفي في اليد، وفي الحالات الخطيرة يمكن أن يسحب الشخص إصبعه بقوة، ما قد يسبب حدوث خلع في الإصبع، أو إصابة الأربطة المحيطة بالمفصل بالضرر.

وذكر التقرير بعض الآثار الجانبية لطقطقة الأصابع، والتي تدفعك للابتعاد عن تلك العادة قدر الإمكان، وتشمل ما يلي:

ألم شديد في المفاصل: يلجأ بعض الأشخاص إلى طقطقة الأصابع لاعتقادهم أن تلك الطريقة تساعدهم في تخفيف الألم، إلا أن الحقيقة عكس ذلك تماما، فهي تزيد الألم في الأصابع والمفاصل.

حدوث تورم وانتفاخ: إذا قمت بطقطقة مفاصل أصابعك ولويت أصابعك أو راحة يدك طوال الوقت، فقد يحدث تورم كبير وانتفاخ في المفاصل.

ضعف القبضة: تسبب طقطقة الأصابع ظهور تجاويف بين المفاصل، ويمكن أن يكون لتلك التجاويف تأثيرا سلبيا على قبضتك، وتسبب ضعفها.

بالإضافة إلى ذلك، تسبب تلك العادة ضعف في أداء وظائف اليد بمرور الوقت، وحدوث سماكة في الغضروف المشطي، وتغيير شكل المفصل، وتشكل الألم والتهاب، والتواء الأصابع أيضا.

ونصح الأطباء بطرق أخرى لتقليل التيبس بالأصابع، إذ يمكن اختيار العلاج الساخن أو البارد، يكون العلاج الساخن بوضع كيس ساخن على المنطقة المصابة، والعلاج البارد باستخدام كيس ثلج ووضعه على المنطقة، والتركيز على الأوتار والعضلات، يمكن أيضا ممارسة تمارين خاصة باليد بهدف تقليل الألم والالتهاب، وتخفيف الضغط على المفاصل.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!