الجيش اليمني يعلن مقتل وإصابة 23 حوثياً في كمين غرب مأرب

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلنت قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، يوم الاثنين، سقوط قتلى وجرحى في صفوف جماعة الحوثيين، إثر كمين في محافظة مأرب التي تشهد معارك متواصلة بين الجانبين منذ أكثر من ثلاثة أشهر، شمال شرقي اليمن.

وذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية التابع لوزارة الدفاع، عبر "تويتر"، أن "الجيش الوطني استدرج العشرات من عناصر الحوثيين إلى كمين محكم في جبهة المشجح غربي مأرب، قبل أن يباشرها بنيرانه ويوقع منهم أكثر من 23 قتيلا وجريحا".

وأشار إلى "قصف مدفعية الجيش تجمعات ومواقع للحوثيين في جبهتي المشجح والكسارة، وتدمير آليتين وقتل من كانوا على متنهما".

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن الجيش اليمني مقتل 7 من جماعة الحوثيين، وتدمير آلية في كمين نصبته قواته لمجموعة من مسلحي الجماعة في جبهة الكسارة غربي مأرب.

في المقابل، قالت جماعة الحوثيين عبر تلفزيون "المسيرة" الناطق باسم الجماعة، إن "التحالف العربي نفذ 13 غارة جوية على مديرية صرواح غربي مأرب، دون تفاصيل عن طبيعة الأهداف التي تعرضت للقصف أو حجم الأضرار الناجمة عنه".

ومنذ ثلاثة أشهر، يتواصل القتال بين الجيش اليمني وجماعة الحوثيين في محافظة مأرب، إثر إطلاق الجماعة حملة عسكرية للسيطرة على المحافظة وخاصة مركزها مدينة مأرب، التي تمثل أهمية سياسية وعسكرية واقتصادية كبيرة في الصراع الدائر في البلد منذ نحو 6 أعوام، حيث تضم مقر وزارة الدفاع وقيادة الجيش اليمني، إضافة إلى حقول ومصفاة صَافِر وأكبر محطة لتوليد الكهرباء بالغاز في اليمن بقدرة 341 ميغا وطا.

*سبوتنيك.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!