لبنان يلقي القبض على شقيقين للاشتباه في تهريبهما مخدرات إلى السعودية

قبل _WEEK 1 | الأخبار | اقتصاد
مشاركة |

قالت حكومة تصريف الأعمال يوم الأحد إن لبنان ألقى القبض على شقيقين يشتبه في تورطهما في محاولة فاشلة لتهريب حبوب الأمفيتامين المخدرة للسعودية، الأمر الذي دفع سلطات المملكة لفرض حظر على واردات لبنانية.

وأعلنت السعودية الحظر يوم 23 أبريل نيسان بعد اكتشاف 5.3 مليون حبة كبتاجون، وهو نوع من الأمفيتامين (حبوب تعمل على تنشيط الجهاز العصبي)، كانت مخبأة في شحنة رمان قادمة من لبنان.

وساهمت هذه الخطوة في تفاقم المشكلات الاقتصادية في لبنان.

جاء ذلك في مقابلة لوزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال، محمد فهمي، مع قناة (إم.تي.في) اللبنانية خلال جولة في المنطقة الحدودية من الشمال إلى سهل البقاع حيث ينتشر التهريب عبر الحدود مع سوريا، من المخدرات إلى الوقود والمواد الغذائية المدعومة.

وقال فهمي إنهم كشفوا النقاب عن المتورطين ويتابعون القضية.

ولبنان على تواصل مع السلطات السعودية فيما يتعلق بالتحقيقات.

وقال فهمي إنه ليس هناك أدلة على تورط جماعة حزب الله الشيعية اللبنانية في القضية.

وكثيرا ما اتهمت واشنطن وخصوم إقليميون لحزب الله الجماعة بالتورط في تجارة مخدرات عالمية بقيمة ملايين الدولارات في لبنان وسوريا لتمويل عملياتها العسكرية.

وتهيمن الجماعة، المدعومة من إيران، على المنطقة الحدودية ويتنقل مسلحوها عبرها بحرية للقتال إلى جانب قوات الرئيس السوري بشار الأسد.

ويُعتقد أن سوريا من أكبر منتجي ومصدري حبوب الكبتاجون المغشوشة، وهي حبوب مخدرة يشيع استخدامها بين الشباب الأثرياء في الشرق الأوسط لا سيما في منطقة الخليج.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!