العميد طارق صالح: الجمهورية كرّمت العمال لكن عملاء إيران أعادوا ثقافة الإمامة التي حقّرت العمل والعمال وأعلت قيم النهب والسلب والعنصرية

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قال العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، قائد المقاومة الوطنية، رئيس المكتب السياسي، إن مليشيا الحوثي أعادت الثقافة الإمامية المحقرة للعمل والعمال.

وكتب مساء اليوم السبت على حسابه في تويتر: انتصرت دولة الجمهورية للمهنة وكرمت عمالها لكن عملاء إيران أعادوا ثقافة الإمامة التي حقرت العمل والعمال وأعلت قيم النهب والسلب والعنصرية.

ويذكّر العميد طارق في تغريدته بترسيخ الحكم الإمامي، الذي يشكل الامتداد الرجعي للمليشيا الحوثية، لثقافة قسمت المجتمع اليمني إلى طبقات يأتي في أسفلها العمال وأصحاب المهن.

وقامت ثورة 26 سبتمبر العام 1962، الجمهورية في وقت كان خمس الشعب اليمني خارج الأراضي اليمنية الخاضعة لسلطة الإمامة فرارا من أوضاع اقتصادية سيئة احتقرت العمل والتجارة، في مقابل إعلاء قيم السلب والنهب كمصادر للدخل.

وأضاف قائد المقاومة الوطنية،رئيس المكتب السياسي في التغريدة،بمناسبة يوم عيد العمال العالمي في الأول من مايو كل عام : ‏يحتفل العالم بعيد العمال الذي يذكر بقيمتهم، فيما عمال اليمن يعانون الأمرين بسبب استيلاء الحوثي على دولة الجمهورية وعاصمتها.

وعانى الاقتصاد اليمني منذ الانقلاب الحوثي من ارتفاع مهول للبطالة جراء إفلاس كثير من الشركات والمصالح التجارية والصناعية وضعف الأنشطة الاقتصادية ما أدى إلى تسريح عشرات الآلاف من العمال وضمور سوق العمالة الفردية.

الجدير ذكره أن مليشيا الحوثي التابعة لإيران استبدلت التأهيل العلمي والمهني للشباب وخلق فرص عمل تخدم الاقتصاد الوطني بدفعهم وصغار السن إلى جبهات القتال أو إعادة نشرهم في أوساط المجتمع كعمالة مفتوحة مهمتها نهب وسلب ما تبقى لليمنيين من أموال ومدخرات.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!