المركز الوطني للأرصاد يُطلق تحذيرًا هامًا للمواطنين من تدفق السيول خلال الساعات المقبلة في المناطق التالية

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

حذّر المركز الوطني للأرصاد الجوية، اليوم السبت، المواطنين من تدفق السيول في الشعاب والوديان خلال الساعات المقبلة.

وتوقع المركز في نشرة الطقس الجوية، استمرار حالة عدم الاستقرار في الطقس، وهطول للأمطار المتفاوتة الشدة المصحوبة بالعواصف الرعدية خلال فترتي الظهيرة والمساء على مناطق متفرقة من المرتفعات الجبلية لمحافظات: صعدة، حجة، المحويت، عمران، صنعاء، ريمة، ذمار، البيضاء، الضالع، إب، تعز ولحج.

كما توقع هطول الأمطار على مناطق متفرقة من صحاري محافظتي الجوف ومأرب، بالإضافة إلى سواحل محافظات: عدن، أبين، شبوة، حضرموت، المهرة، الحديدة، تعز، والمناطق الداخلية المحاذية لها.

وأشار إلى أن أرخبيل سقطرى سيشهد أمطارا خفيفة إلى متوسطة الشدة.

وحذر المواطنين في المناطق المتوقع هطول الأمطار عليها من تدفق السيول في الشعاب والوديان وينصح بعدم التواجد في ممرات السيول وبطون الأودية وضرورة الاحتماء من العواصف الرعدية أثناء وبعد هطول الأمطار.

كما حذر سائقي المركبات في الطرقات والمنحدرات الجبلية من التدني في مدى الرؤية الأفقية بسبب هطول الأمطار أو تشكل الضباب.

فيضانات تجتاح أجزاء من اليمن وتسفر عن مقتل ما لا يقل عن 13 شخصا بينهم طفلان

ونقلت وكالة الأنباء الأميركية ’’أسوشيتد برس’’، عن مسؤولين أمنيين، اليوم السبت، إن فيضانات اجتاحت أجزاء من اليمن وسط أمطار موسمية غزيرة، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 13 شخصا، بينهم طفلان.

وقال المسؤولون إنه تم الإبلاغ عن سقوط قتلى في محافظات صنعاء وإب وشبوة والحديدة، حيث بدأ هطول الأمطار أواخر الشهر الماضي. تحدث المسؤولون بشرط عدم الكشف عن هويتهم لأنهم غير مخولين بإحاطة وسائل الإعلام.

وأضافوا أن أمطارا غزيرة هطلت أيضا على محافظات عدن وتعز وحضرموت، حيث دمرت السيول المنازل والمركبات. تمكن رجال الإنقاذ من إنقاذ بعض السكان المحاصرين في سياراتهم.

وكان المركز الوطني للأرصاد الجوية اليمني، أصدر تصريحات في الأيام الأخيرة حذر فيها اليمنيين بضرورة الابتعاد عن مجاري السيول في المناطق المتضررة واتخاذ الاحتياطات اللازمة. يمتد موسم الأمطار في اليمن من أبريل حتى أغسطس .

وفي العام الماضي، خلفت الفيضانات في اليمن عشرات القتلى وأجبرت عشرات الآلاف على مغادرة منازلهم.

وتنقسم أفقر دولة في العالم العربي، بين المتمردين الحوثيين في الشمال وحكومة معترف بها دوليا في الجنوب.

وكان الجانبان في حالة حرب منذ أن اجتاح المتمردون المدعومون من إيران معظم الشمال واستولوا على العاصمة صنعاء في أواخر عام 2014، وأجبروا حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي على الذهاب للمنفى في السعودية.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!