طلاب اليمن في الخارج يطالبون الحكومة بصرف مستحقاتهم المالية

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أطلق طلاب اليمن المبتعثون للدراسة في الخارج حملة إلكترونية لمطالبة الحكومة والرئاسة بصرف مستحقاتهم المالية المتأخرة، والتي مضى على بعضها أكثر من سنة وسط ظروف معيشية صعبة يمرون بها.

ودعا الطلاب الحكومة والمنظمات المهتمة بحقوق الإنسان للتدخل العاجل لوضع حلٍ شامل لكل المشاكل التي يعاني منها المبتعثون اليمنيون في جميع دول العالم.

وقال الاتحاد العام للطلبة اليمنيين في الهند، إن تلك المطالبات تأتي نظراً لما تمر به الهند من تفشٍّ مخيف لجائحة كورونا حيث بلغت أعداد الإصابات خلال 24 ساعة 350 ألف إصابة.

وأكد أن المطالبات بصرف المستحقات المتأخرة والمتعثرة إلى جانب المطالبات بمعالجة قضايا الطلاب المسقطة أسماؤهم وغيرها تأتي في ظل احتياجات الطلاب الملحة لشراء مستلزمات المعيشة نظراً لإجراءات الحظر المفروضة احترازاً من الإصابة بكورونا.

وحمّل بيان اتحاد الطلاب الحكومة والوزارات المعنية مسؤولية المضاعفات النفسية التي سيتعرض لها الطلاب حال التلكؤ في صرف مستحقاتهم بشكل عاجل.

وكان ملتقى الطلاب اليمنيين في ماليزيا عقد بداية ابريل الجاري ندوة لطلاب يمنيين في عدد من الدول طالبوا فيها بضرورة حل مشاكل الطلاب اليمنيين المبتعثين للدراسة في الخارج وسرعة صرف مستحقاتهم المتأخرة.

وتشهد دول الابتعاث اعتصامات ووقفات احتجاجية لطلاب اليمن يناشدون فيها الحكومة ووزارة التعليم العالي وضع حلول عاجلة لمشاكلهم وصرف مستحقاتهم المالية المتأخرة حيث إنه مضى عليهم أكثر من تسعة شهور بدون صرف أي من مستحقاتهم.

لا تعليق!