نجاة وزير الدفاع ومقتل مدير دائرة شؤون الضباط في قصف صاروخي حوثي استهدف مقر وزارة الدفاع

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

نجا وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي، من استهداف صاروخي، شنته مليشيا الحوثي على معسكر صحن الجن في مدينة مأرب.

وقال مصدر عسكري، إن صاروخ باليتسي حوثي، استهدف مقر وزارة الدفاع بمعسكر صحن الجن، في الواحدة والنصف من فجر اليوم الأربعاء، أثناء حضور وزير الدفاع الفريق المقدشي.

وفيما أشار المصدر إلى أنه لن يتسنى له معرفة إحصائية الضحايا جراء القصف الصاروخي للمليشيا، أكد أن وزير الدفاع نجا من الحادث ولن يصاب بأي أذى، وغادر مقر الوزارة عقب الانفجار.

ونقلت صحيفة الشارع عن مصدر عسكري، إن القصف الصاروخي الذي استهدف مقر وزارة الدفاع أسفر عن مقتل مدير دائرة شؤون الضباط في الوزارة العميد الركن عبدالغني سلمان وأخرين، ونقلت شبكة الصحافة اليمنية (يزن) عن مصادر محلية إن مدير دائرة شؤون الضباط بوزارة الدفاع العميد الركن عبدالغني محمد سلمان قُتل اثر قصف للحوثيين مقر الوزارة في مأرب، فيما قالت وكالة ’’سبوتنيك’’ الروسية إن مدير دائرة شؤون الضباط العميد الركن عبدالغني محمد سلمان سقط خلال معارك مع جماعة الحوثي في محافظة مأرب شمال شرقي البلاد.

الدفاع والاركان ينعيان مدير دائرة شؤون الضباط

ونعت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان اليمنية، اليوم الاربعاء، مدير دائرة شؤون الضباط في الجيش اليمني، العميد الركن عبدالغني محمد سلمان، مؤكدةً أنه ’’قُتل خلال أدائه واجبه في مواجهة الحوثيين’’ دون الإشارة إلى مكان مقتله.

واشار بيان صادر عن وزارة الدفاع ان العميد عبد الغني استشهد وهو يؤدي واجبه الوطني ضد مليشيا التمرد والإرهاب والدفاع عن الثورة والجمهورية والثوابت والمكتسبات الوطنية العظيمة.

وقالت وزارة الدفاع ورئاسة الأركان في بيان النعي: ’’لقد كان الشهيد البطل واحداً من القادة الأوفياء المخلصين للوطن والقضية، وكانت له إسهامات فاعلة في بناء وتطوير القوات المسلحة وإعادة بناء مؤسسات ودوائر وزارة الدفاع منذ العام 2016، وكان مثالاً في القيادة والجندية والاحترافية والانضباط في مختلف المراحل والمستويات والمناصب والمهام التي أسندت إليه.

واشار البيان الى ان الشهيد كان من أوائل الضباط الذين لبوا نداء الواجب لمواجهة المليشيا الحوثية والمشروع الايراني، وخلّد خلال حياته تاريخا مشرفا من المواقف والنضال الوطني’’. 

وأضاف بيان النعي ’’برحيل هذا البطل المقدام الذي بذل في سبيل مبدئه وقضيته الغالي والنفيس وسكب دمه الطاهر ليروي ثرى هذه الأرض الطيبة، ويغسلها من رجس الإرهاب الفارسي وأذيالها الحوثيين.

لا تعليق!