في اول تعليق لها على مقابلة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان شاهد رد قيادي حوثي كبير في الجماعه على ذلك

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

في. اول تعليق  لميليشيا الحوثي على مقابلة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قال القيادي الحوثي محمد البخيتي في سلسلة تغريدات له رصدها محرر المشهد الدولي على حسابه بتويتر ‏إلى الاخوة في حزب الاصلاح قفوا مع انفسكم ثم اكشفوا الغطاء الذي تضعونه على اعينكم ولو للحظة وانظروا إلى ما حولكم بواقعية، وعندها ستكتشفون خطيئة رهن وجودكم بالقضاء علينا بأي ثمن.

واضاف ليست الامارات والسعودية وحدها التي تغير تحالفاتها بهدف الخروج من ازماتها بل وتركيا ايضا.

وتابع ‏نحن لم نستغرب تصريحات محمد بن سلمان لأننا كنا ولازلنا على يقين بأن المستقبل يحمل في طياته الكثير من التحولات والمتغيرات وان العاقبة للمتقين

وأشار إلى أنه لازال أمام حزب الاصلاح فرصة لتصحيح موقفه وإن لم تستغلها قيادته فلازال قرار العفو العام ساري المفعول أمام عودة اعضائه وكل شاة معلقة من رجلها

 

 

 

هذا وقد أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان رفض بلاده وجود "أي تنظيم مسلح خارج عن القانون" على حدودها، داعيا جماعة "أنصار الله" الحوثية لوقف إطلاق النار في اليمن وخوض التفاوض.

 

وأشار بن سلمان في مقابلة بثتها مساء الثلاثاء وسائل الإعلام السعودية الرسمية، ردا على سؤال حول رفض "أنصار الله" مبادرة السلام السعودية، إلى أن الأزمة الحالية ليست الأولى من نوعها في تاريخ البلدين، معتبرا أن سيطرة الحوثيين على صنعاء عام 2014 كان "انقلابا على الشرعية وأمرا غير قانوني".

 

وشدد على أنه "لا توجد أي دولة في العالم تقبل بوجود ميليشيا على حدودها أو أي تنظيم مسلح خارج عن قانون الدولة على الحدود، وهذا أمر غير مقبول للسعودية ولدول المنطقة وغير مقبول للشرعية (الحكومة المعترف بها أمميا) في اليمن".

 

 

وأضاف: "نتمنى أن يجلس الحوثي حول طاولة المفاوضات مع جامع الأقطاب اليمنية للوصول إلى حلول تكفل حقوق الجميع في اليمن وتضمن أيضا مصالح دول المنطقة".

 

 

وتابع: "الأرض مقدمة من السعودية لوقف إطلاق النار والدعم الاقتصادي وكل ما يريدونه مقابل وقف إطلاق النار من قبل الحوثي والجلوس حول طاولة المفاوضات".

 

 

وأشار إلى أنه لا شك في أن هناك "علاقة قوية" بين الحوثيين والنظام الإيراني، لكنه أعرب عن تمنياته في أن تراعي الجماعة مصالح اليمن قبل أي شيء آخر.

 

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!