قال إن قرار الرئيس لا يساوي الحبر الذي كُتب به ولا يمكن لهم تنفيذه إلا في وسائل التواصل الاجتماعي.. المجلس الانتقالي يرفض قرار الرئيس هادي بإقالة اللواء فضل باعش

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي رفضه للقرار الجمهوري الذي أصدره الرئيس هادي والذي قضى بإعفاء فضل باعش من مهامه كقائد للقوات الخاصة في عدن وأبين ولحج.

ونشر الموقع الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي، تصريح للمتحدث الرسمي باسم المجلس، علي الكثيري، أعلن فيه رفض المجلس للقرار الجمهوري القاضي بإقالة ’’فضل باعش’’ جملة وتفصيلاً.

وقال المتحدث باسم الانتقالي: ’’سربت منظومة الرئاسة اليمنية اليوم قراراً بإقالة اللواء فضل محمد عبدالله باعش من مهامه كقائد لقوات الأمن الخاصة بمحافظات عدن وأبين ولحج والضالع، وهو قرار مرفوض جملة وتفصيلاً يضاف إلى القرارات أحادية الجانب التي تعد نسفاً لروح ومضامين اتفاق الرياض’’.

وأضاف: ’’إن تمادي بعض قوى الشرعية اليمنية في مواصلة حربها متعددة الأوجه التي تستهدف الجنوب وقضيته وضرورات حياة شعبه، ومن ذلك سلسلة القرارات الانفرادية تلك، ليؤكد حقيقة أن الشرعية اليمنية المختطفة من جماعة الإخوان المسلمين قد أمعنت في نحر اتفاق الرياض والمضي في استهداف شعبنا وقضيتنا، وهاهي تحتفي بذكرى إعلان حربهم العدوانية على الجنوب 27 إبريل 1994م بتسريب هذا القرار الذي لا يسوى الحبر الذي كُتب به والذي لا يمكن لهم تنفيذه إلا في وسائل التواصل الاجتماعي’’ حسب تعبيره.

وكان الرئيس عبد ربه منصور هادي قد أصدر قرارا جمهوريا قضى بإعفاء اللواء الركن فضل عبد الله محمد باعش من مهامه كقائد لقوات الأمن الخاصة في عدن ولحج وأبين.

وقضى القرار بإعفاء باعش من منصبه كقائد لقوات الأمن الخاصة في عدن ولحج وأبين.

ورغم صدور القرار في الـ19 من مارس/ آذار الماضي، عقب اقتحامه لمنزل وزير الداخلية اللواء إبراهيم حيدان في العاصمة المؤقتة عدن، إلا أن توزيعه جرى يوم أمس الأثنين، تزامنا مع زيارة وزير الداخلية اللواء إبراهيم حيدان إلى الرياض الذي وصلها يوم أمس في زيارة عمل رسمية لإطلاع الرئيس هادي على مستجدات استكمال تنفيذ الشق الأمني والعسكري الخاص باتفاق الرياض.

يذكر أن اللواء فضل باعش كان قد أعلن تمرده على الشرعية وانضمامه لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي في أغسطس 2019، وقاد حملة لمجاميع مسلحة أواخر مارس/ آذار الماضي لحصار واقتحام منزل وزير الداخلية الكائن في حي غازي علوان بالعريش، ومنع الوزير وذويه من الدخول والخروج.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!