وكالة روسية: الجيش اليمني يحقق تقدمًا ميدانيًا في المعارك المشتعلة بجبهات المشجح والمخدرة والكسارة غرب مأرب

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

حقق الجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دوليا، يوم الاثنين، تقدما ميدانيا في المعارك المتواصلة مع جماعة الحوثيين، منذ نحو 100 يوم في محافظة مأرب الغنية بالنفط شمال شرقي اليمن.

وأفاد مصدر عسكري يمني لوكالة ’’سبوتنيك’’ بأن الجيش نفذ بإسناد من قبائل موالية له وغطاء جوي من طيران التحالف العربي، هجوما واسعا على مواقع لجماعة الحوثيين في جبهة المشجح بمديرية صرواح غربي مأرب، دارت على أثره معارك عنيفة استمرت ساعات.

وأضاف أن ’’قوات الجيش اليمني تمكنت خلال الهجوم من استعادة مرتفعات مهمة بينها التلة السوداء غربي مأرب، بعد أيام من سقوطها بيد مقاتلي جماعة الحوثي.

وأشار إلى إسقاط الجيش اليمني طائرة مسيرة مفخخة تابعة للحوثيين أثناء اقترابها من مواقع لقواته في جبهة المشجح غربي مأرب.

ووفقا للمصدر، سقط خلال المعارك 38 قتيلا في صفوف العسكريين وجماعة الحوثيين، في حين أصيب العشرات من الجانبين.

في السياق، نفذ الجيش الجيش اليمني كمينا لمهاجمين من جماعة الحوثي في جبهة المخدرة شمالي مديرية صرواح غرب مأرب، أسفر عن مقتل 7 من الجماعة بينهم قيادي، حسب المصدر.

إلى ذلك، دارت معارك بين الجيش اليمني والحوثيين في جبهة الكسارة شمال غربي مأرب إثر هجمات للجماعة، استهدف خلالها طيران التحالف بغارات مكثفة تحركات للحوثيين في الجبهة ذاتها، وفي جبهتي المشجح والمخدرة أدت إلى تدمير 6 آليات ومقتل من عليها.

من جهة ثانية، ذكر تلفزيون ’’المسيرة’’ الناطق باسم جماعة الحوثي، أن التحالف العربي نفذ 18 غارة جوية على مديرية صِرواح غربي مأرب، دون الإشارة إلى خسائر.

وفي وقت سابق من يوم الاثنين، أعلنت وزارة الدفاع اليمنية، استعادة عدة مواقع من جماعة الحوثيين في جبهة المشجح غربي مأرب.

ومنذ ثلاثة أشهر، تشهد محافظة مأرب معارك محتدمة بين الجيش اليمني وجماعة الحوثيين، إثر إطلاق الأخيرة حملة عسكرية للسيطرة على مركز المحافظة مدينة مأرب، التي تمثل أهمية سياسية وعسكرية واقتصادية كبيرة في الصراع باليمن، حيث تضم مقر وزارة الدفاع وقيادة الجيش اليمني، إضافة إلى حقول ومصفاة صَافِر النفطية.

*وكالة سبوتنيك.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!