زوارق إيرانية ’’تستفز’’ سفنًا أميركية في الخليج العربي

قبل 2 _WEEK | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

كشف مسؤولون في البحرية الأمريكية، النقاب عن اقتراب زوارق تابعة للحرس الثوري الإيراني من سفينتين أمريكيتين بشكل خطير واستفزازي في الخليج العربي الشهر الجاري.

ونقلت صحيفة ’’وول ستريت جورنال’’ عن المسؤولين قولهم، إن الحادث ،الذي يعتبر الأول من نوعه هذا العام وقع في 2 أبريل/ نيسان الجاري، وتزامن مع إعلان بدء مفاوضات تجديد الاتفاق النووي في فيينا.

وأكد مسؤولو البحرية الأمريكية أن زوارق سريعة وسفينة دعم ثنائية الهيكل، اقتربت من سفينتي خفر السواحل خلال قيامهما بدوريات في المياه الدولية في الجزء الجنوبي من الخليج العربي. 

وأشار المسؤولون إلى أن سفينة الدعم الإيرانية عبرت مرارًا وتكرارًا أمام السفينتين الأمريكيتين، وذلك أجبر إحدى السفن على القيام بمناورات دفاعية لتجنب الاصطدام.

وأصدرت أطقم الطائرات الأمريكية إنذارات متعددة على مدى ثلاث ساعات، فيما استمرت السفن الإيرانية في التحرش بالسفن الأمريكية.

والعام الماضي، كادت إيران والولايات المتحدة أن تصلا مرتين إلى مواجهة مباشرة بسبب الاستفزازت الإيرانية في الخليج.

ووقعت الحادثتان في يونيو/حزيران 2019 بعدما أسقطت إيران طائرة دون طيار أمريكية فوق مياه الخليج، ثم في يناير/ كانون الثاني 2020 بعد اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني الذي كان يدير العمليات الخارجية للحرس الثوري، في ضربة أمريكية ببغداد. 

وتزداد حدّة التوترات بين طهران وواشنطن منذ الانسحاب الأمريكي الأحادي في مايو/ أيار 2018 من الاتفاق النووي الإيراني الموقّع في 2015، الأمر الذي تبعته إعادة فرض عقوبات قاسية على طهران، وفي مايو/أيار 2019، بدأت طهران بالتخلي تدريجاً عن التزاماتها بموجب الاتفاق.

وكانت الولايات المتحدة دعت أكثر من 60 دولة للمشاركة في تشكيل قوة بحرية دولية تؤمن الملاحة العالمية في الخليج تحت اسم ’’التحالف الدولي لأمن الملاحة البحرية (آي إم إس سي)’’.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!