بومبيو ينتقد بايدن ويعلق على التسجيل المسرب لظريف

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

علق وزير الخارجية الأميركي السابق مايك بومبيو، اليوم الاثنين، على التسجيل الصوتي المسرب لوزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، من مقابلة كان من المقرر نشرها بعد انتهاء مدة الحكومة الحالية، والذي أشار فيه إلى تدخلات قاسم سليماني، القائد السابق لـ«فيلق القدس»، مضيفاً أنه ضحى بالدبلوماسية من أجل العمليات الميدانية لـ«الحرس الثوري».

وقال بومبيو في تغريدة على حسابه على «تويتر»: «هجوم إدارتنا الرائع على قاسم سليماني كان له تأثير واسع في إيران والشرق الأوسط»، مضيفاً: «لستم بحاجة لسماع هذا الكلام مني، اسألوا ظريف».

وفي المقابلة التي استمرت أكثر من 3 ساعات مع الاقتصادي الموالي للحكومة سعيد ليلاز، والتي أجريت في مارس (آذار) الماضي، وحصلت قناة «إيران إنترناشيونال» على ملف صوتي لها، أجاب ظريف على أسئلة حول سياسات وزارة الخارجية خلال فترة ولايته.

وعقّب بومبيو في نهاية التغريدة عن اغتيال سليمانى قائلاً: «لا يزال الرئيس جو بايدن يعتقد أنه كان هجوماً خاطئاً».

وفي جزء من المقابلة أشار ظريف إلى علاقته بقاسم سليماني، قائلاً: «لم أتمكن أبداً في مسيرتي المهنية من القول لقائد (ساحة المعركة - سليماني وغيره) أن يفعل شيئاً معيناً لكي أستغله في الدبلوماسية». وأضاف: «في كل مرة، تقريباً، أذهب فيها للتفاوض كان سليماني هو الذي يقول إنني أريدك أن تأخذ هذه الصفة أو النقطة بعين الاعتبار... كنت أتفاوض من أجل نجاح ساحة المعركة».

واستشهد ظريف بمثال مشاركة «الحرس الثوري» في محادثات وزارة الخارجية مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، قائلاً إن سليماني أعطاه قائمة بالنقاط التي كان يجب أخذها في الاعتبار. وأضاف: «لم أتفق مع قاسم سليماني في كل شيء... كان سليماني يفرض شروطه عند ذهابي لأي تفاوض مع الآخرين بشأن سوريا، وأنا لم أتمكن من إقناعه بطلباتي... مثلاً طلبت منه عدم استخدام الطيران المدني في سوريا ورفض».

وطلب ظريف من ليلاز «ألا ينشر هذا الجزء من المقابلة أبداً».

 

الشرق الاوسط

 

لا تعليق!