د. محمد جميح يكشف عن فضيحة إعلامية لقناة دولية نشرت خبر عاري عن الصحه شاهد ماقاله

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

كشف الكاتب والمحلل السياسي الدكتور محمد جميح عن القناة التي نشرت خبر سقوط جبهة الكسارة بمأرب ونسبت الخبر لمسؤولين موالين للحكومة وقال عبر سلسلة تغريدات له رصدها محرر المشهد الدولي على حسابه بتويتر : 

‏نشرت وكالة الصحافة الفرنسية اليوم خبراً هو فضيحة مهنية بامتياز حول سقوط جبهة الكسارة  بمأرب ونسبت الخبر لمسؤولين موالين للحكومة! تواصلت مع بعض الصحفيين، وأبلغتهم عدم صحة الخبر، وبعد طول نقاش تبين أن محرر الخبر اعتمد على حساب حوثي على تويتر باسم مستعار. على الوكالة تحري الدقة.

وأشار جميح إلى أن ‏وكالة الصحافة الفرنسية ذات سمعة محترمة، لكن عندما تنشر خبراً مفبركاً عن سقوط جبهة الكسارة بمأرب، وأن المعارك تبعد عن مدينة مأرب ستة كيلو متر ، وعندما يتضح أن محرر الخبر يعتمد على حساب مزور لأحد الحوثيين، فإن على الوكالة أن تراجع أداء المحرر الذي نسب الخبر لمسؤولين موالين للحكومة.

وذكر أن ‏محرر وكالة الصحافة الفرنسية الذي نشر خبر سقوط جبهة الكسارة في مأرب، ونسبه لمسؤولين موالين للحكومة، هذا المحرر اتضح أنه ينقل عن حساب مغرد حوثي باسم مستعار.

وتابع دخلت الحساب، ووجدته ينشر أن الحوثيين "يمكن يصلون الظهر" في حوش مستشفى الهيئة بالمدينة.

عيب يا "فرانس برس"!!!

 

 

 

 

لا تعليق!