بعد استهداف ناقلة نفط إيرانية قبالة الساحل السوري .... رئيس الأركان الإيراني يتوعد بالرد على «الاستفزازات» الإسرائيلية

قبل 2 _WEEK | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

توعد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري اليوم (الأحد) بأن ما أسماه «جبهة المقاومة سترد» على إسرائيل، مواصلا تحديه بأنه يعتقد أن الإسرائيليين «بإمكانهم ممارسة الاستفزازات في أي مكان دون رد».

 

وردا على سؤال حول طبيعة الرد الإيراني في حال استمرت الاستفزازات الإسرائيلية، اكتفى باقري بالقول أن إسرائيل «لن تنعم بالهدوء».

 

ونقلت وكالة أنباء إيران (إرنا) عنه القول بأن الإسرائيليين «بإمكانهم الاستمرار باستهداف الأراضي السورية، ومواصلة الاستفزازات في البحار ومختلف الأماكن دون رد». وأضاف: «الإجراءات التي تم اتخاذها في الأيام الأخيرة، والتي ستتخذ في المستقبل، والتي تضع مصالحهم في دائرة الخطر، ستعيدهم إلى رشدهم».

 

يأتي التهديد غداة احتراق خزان وقود ضمن ناقلة نفط إيرانية مقابل مدينة بانياس على الساحل السوري.

 

وأعلنت وزارة النفط السورية أمس، أن ناقلة نفط في بانياس تعرضت «لما يعتقد أنه هجوم من طائرة مسيرة من اتجاه المياه الإقليمية اللبنانية».

 

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن ثلاثة أشخاص سوريين فارقوا الحياة، جراء احتراق خزان الوقد بالناقلة.

 

ووفقا لمصادر المرصد فإنه من المستبعد أن يكون الحريق نتيجة عطل فني، مشيرا إلا أنه لم يتم التأكد بشكل قطعي من الجهة التي تقف وراء الاستهداف.

 

الشرق الاوسط

 

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!