يصوم ويفطر ابناء عدن في ظلام دامس : صحفي يمني يكشف عن معاناة الناس وأن صمتهم لن يطول شاهد ماقاله

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

كشف الصحفي احمد ماهر عن أسوأ فترة تعيشها العاصمه عدن بتاريخها وقال في منشور له رصده محرر المشهد الدولي على حسابه بالفيسبوك :

ما تعيشه عدن هو أسوء فترة بتاريخها.

حتى ايام الحرب كانت الكهرباء تعمل لساعات والان طول اليوم منقطع التيار. يصوم ويفطر أبناء عدن في ظلام دامس.

واضاف إلى من نشتكي ما يحدث معنا؟

ومن ينصف أبناء عدن؟

من يصدق أن عدن عاصمة اليمن الكهرباء منقطع عنها ليوم كامل ولم تستطيع الجهات المختصة توفير مادة الديزل!

وتساءل ماهر قائلا :هل عجزت الدولة عن توفير كهرباء لاصغر محافظة باليمن؟

والله أمر مؤسف.

وماذا نقول عن هذا الدمار الممنهج.

محطة الرئيس الغازية لم تجهز.

مادة الديزل لم تستطيع الحكومة والسلطة المحلية توفيرها.

ما تسمى المنحة لم تصل بعد والله يعلم متى ستصل وكيف سيتم تقسيمه على المحافظات أو ستكون خاصة بعدن. 

ووجه دعوة ماهر إلى قيادات السلطة المحلية بعدن وقال فقط نقول لقيادات السلطة المحلية بعدن إذا لا تستطيعون تقديم شيء لعدن فالاستقالة الجماعية خير وأشرف لكم.

وفي الاخير دعا الحكومة الى تحمل مسؤوليتها وقال وعلى الحكومة تحمل مسؤوليتها والالتزام بدفع قيمة وقود الكهرباء.

تكفي إيرادات "ميناء عدن" لتوفير أكبر كهرباء ودفع مرتبات الجيش والامن إذا كنتم تعلمون.

دعونا نستفيد من إيرادات محافظتنا ولو لمره واحده. الناس في عدن يعانون ولن يطول صمتهم على هذا العذاب.

 

 

ما تعيشه عدن هو أسوء فترة بتاريخها. حتى ايام الحرب كانت الكهرباء تعمل لساعات والان طول اليوم منقطع التيار. يصوم ويفطر...

Posted by ‎أحمد ماهر‎ on Friday, April 23, 2021

 

لا تعليق!