هناك عواقب وخيمة للتصعيد الحوثي على مأرب وواشنطن والأمم المتحدة تدعو لإنهاء هجوم الميليشيا على مأرب

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

شددت واشنطن والأمم المتحدة، الجمعة، على ضرورة وقف مليشيا الحوثي تصعيدها في مأرب حيث تستمر في شن هجمات بمساعي اجتياح المحافظة النفطية ذات الكثافة السكانية العالية.

  وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية: "يجب إنهاء هجوم الحوثي على مأرب.. هناك عواقب وخيمة للتصعيد الحوثي في مأرب مع وجود مليون شخص يضغطون على الدعم الإنساني المثقل بالفعل هناك".

  كما أفاد بأن مبعوث الولايات المتحدة لليمن تيموثي ليندركينغ ناقش مع ديفيد جريسلي المنسق المقيم للشؤون الإنسانية في اليمن تصعيد الحوثي في مأرب وتأثيراته الإنسانية ،مؤكدين ضرورة وقف التصعيد الأخير للمليشيات المدعومة إيرانيا.

  وشدد ليندركينغ على ضرورة إنهاء هجوم مليشيات الحوثي على مأرب الذي تسبب في أزمة إنسانية لأكثر من مليون مدني.

. وفي وقت سابق، أكد السفير الأمريكي كريستوفر هينزل خلال اتصال هاتفي بوزير الخارجية اليمني، أحمد بن مبارك أن التصعيد العسكري في مأرب يشكل تهديداً لجهود السلام الحالية.

  وتستمر المعارك على أشدها على 3 جبهات بمأرب وتحديدا في جبهات مدريتي "صرواح" و"جبل مراد" جنوبي وغربي المحافظة.

  وحسب مصادر عسكرية فأن المعارك الأعنف تركزت بوتيرة عالية، الجمعة، في جبهة "المشجح" غربي مأرب وسط مشاركة مكثفة لمقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية.

 

وكالة 2 ديسمبر الاخباريه

 

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!