مأرب تشهد معارك هي الأعنف في مختلف جبهاتها

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أفشلت القوات الحكومية، الجمعة، أعنف هجوم قادته مليشيا الحوثي المتمردة المدعومة إيرانيًا على محافظة مأرب، شمالي شرق البلاد، منذ أشهر.

مصادر عسكرية قالت، إن معارك هي الأعنف بين الطرفين دارت في مختلف جبهات القتال في مديرية صرواح، إلى الغرب من المحافظة.

وبحسب المصادر فإن المعارك تركزت في جبهات هيلان، المشجح، الكسارة، والمخدرة.

وأوضحت المصادر، أن المعارك دارت إثر استدراج قوات الحكومة لعناصر المليشيا الحوثية إلى عديد مواقع في جبهة المشجح.

وأشارت إلى أن المعارك أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر المليشيا الحوثية بينهم القيادي الذي ينتحل رتبة لواء المدعو “خالد محمد الرضا” المُكنى “أبو سلطان” مع 20 آخرين أغلبهم مرافقيه.

وفي جبهة الكسارة، أفشلت القوات الحكومية هجمات عدة للمليشيا الحوثية في منطقة ملبودة، وفي العديد من المواقع الواقعة على الخط المؤدي إلى مفرق الجوف.

بالتزامن، أحبطت القوات الحكومية هجمات حوثية على مواقع تمركز لها في سلسلة جبال هيلان، تزامناً مع تمكنها من إفشال هجمات مماثلة في جبهة المخدرة.

وفي جبهات المحور الجنوبي للمحافظة، تجددت معارك عنيفة بين الطرفين في مديرية رحبة، تحديداً بالمواقع القريبة من مديرية جبل مراد.

وبحسب المصادر فإن المعارك اندلعت عقب محاولات تسلل فاشلة لعناصر المليشيا الحوثية في جبهات حيد آل أحمد، ورحوم، والاوشال.

وتزامنت المواجهات مع سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع وتجمعات وآليات حوثية في مناطق مختلفة من المحافظة، كبدتها تدمير ما لا يقل عن 10 أطقم وعربات وخسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!