تسلّمت 10 ألف جرعة فقط من أصل 180 ألف.. سلطات الحوثي ترفض تسلّم لقاحات كورونا

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

رفضت سلطات مليشيا الحوثي تسلّم كمية كاملة من شحنة اللقاحات المقدمة من وزارة الصحة بالمناطق المحررة لمواجهة تفشي فيروس كورونا في مناطق سيطرة المليشيا الحوثية التي تسلمت فقط 10 آلاف جرعة من أصل 180 الف جرعة مخصصة للمناطق الواقعة تحت سيطرتها.

وقدمت وزارة الصحة في الحكومة الشرعية، نصف الكمية التي وصلت إلى اليمن وعددها 360 الف جرعة، عبر منظمة الصحة العالمية التي عملت وسيطا في هذا الجانب إلا أن الحوثيين تسلموا 10 آلاف جرعة فقط، دون معرفة الأسباب.

ورجحت مصادر متطابقة أن يكون الرفض الحوثي محاولةً لتأكيد مزاعم عدم تفشي الوباء في مناطق المليشيا، مشيرة إلى أنه من المحتمل أن تقصر المليشيا عمليات التطعيم بالكميات التي تسلمتها لقياداتها وأتباعها بهدف تجنيبهم خطر الجائحة.

ونقلت صحيفة ’’الشرق الأوسط’’، عن مصادر طبية تأكيدها أن العاصمة صنعاء تسجل مئات الإصابات اليومية، وعشرات الوفيات، في ظل غياب أي اهتمام من السلطات الصحية الحوثية هناك، التي ترفض حتى الآن فرض أي إجراءات احترازية لمواجهة الجائحة.

وذكرت مصادر طبية في مدينة الحديدة التي تسيطر عليها المليشيات، أن مئات الأشخاص يصابون يوميا ولا يجدون أي رعاية طبية، في المدينة التي ما تزال أسواقها مفتوحة، والزحام لا يتوقف، خاصة في المساء، بالتزامن مع تكثيف الميليشيا أنشطتها الطائفية في المساجد وفي التجمعات الخاصة باستقطاب المقاتلين.

وأكدت المصادر أن المليشيا حوّلت المستشفيات العامة لخدمة مقاتليها وقادتها ومشرفيها، وأنه لا صحة لما تدعيه عن عدم وجود أسرّة، مشيرة إلى أن منظمة الصحة العالمية زوّدت مركز العزل في السلخانة بالتجهيزات الطبية اللازمة، إلا أنه شبه متوقف بسبب نهب الحوثيين لميزانيته التشغيلية.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!