مواجهات ليلية في القدس.. أكثر من 100جريح وعشرات الاعتقالات

قبل 2 _WEEK | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

أسفرت اشتباكات بيت الشرطة الإسرائيلية ومتظاهرين فلسطينيين، ليل الخميس، في القدس عن سقوط أكثر من 100 جريح، وفق ما ذكرت مصادر طبية فلسطينية وفي الشرطة الإسرائيلية صباح الجمعة.

 

يُشار إلى أنه لليوم الخامس على التوالي الذي تعيش فيه القدس توترا ميدانيا.

 

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن 105 فلسطينيين على الأقل جرحوا نقل نحو 20 منهم إلى المستشفى، بينما ذكرت الشرطة الإسرائيلية أنها أحصت عشرين جريحا في صفوفها واعتقلت 44 شخصا في الاشتباكات، بحسب ما نقلت "فرانس برس".

 

الاشتباكات ليلية ووقائع العنف في القدس بين فلسطينيين وإسرائيليين في شهر رمضان تكشف الغطاء عن توتر يتأجج في المدينة المقدسة.

 

وبحسب ما أفادت به "رويترز"، اشتبك فلسطينيون مع الشرطة الإسرائيلية بسبب خلاف على تجمعات مسائية بعد الإفطار عند باب العامود.

 

في الوقت نفسه، أثار مقطع مصور على تطبيق "تيك توك" للتواصل الاجتماعي، يُظهر فيما يبدو فلسطينيا يصفع رجلا من المتشددين اليهود داخل أحد القطارات في القدس، احتجاجات من إسرائيليين ودعوات من بعض السياسيين اليمينيين لاتخاذ الشرطة لإجراءات أشد صرامة.

 

تهدد تلك الوقائع بعد بداية شهر رمضان بإنهاء فترة الهدوء النسبي في المدينة المتنازع عليها والتي تقع في جوهر الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

 

يقول فلسطينيون إن الشرطة حاولت منعهم من إقامة تجمعاتهم المسائية المعتادة في رمضان عند باب العامود وهو معلم تاريخي في الجانب الشمالي من المدينة القديمة.

وأطلقت الشرطة الإسرائيلية قنابل صوت ورشت المياه ذات الرائحة العطنة لتفريق الفلسطينيين الذين ردوا بإطلاق الألعاب النارية صوب الشرطة.

 

ذكرت الشرطة الاسرائيلية أن هذا الإجراء يأتي في إطار جهودها لضمان وصول عشرات آلاف المصلين المسلمين بشكل آمن إلى الحرم الشريف.

 

وقال متحدث باسمها "بما أن باب العامود هو الطريق الرئيسي للوصول إلى البلدة القديمة ودخولها، تنفذ قوات الشرطة أنشطة ميدانية باستخدام مختلف الوسائل لمنع الاحتكاك والعنف والمواجهة، ولحفظ النظام والأمن في المنطقة".

 

وأضاف أنهم "سيعملون بحزم ضد العنف والشغب بكل أشكاله" من أجل الحفاظ على السلامة العامة.

 

الحدث نت

 

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!