سيكون هناك تحركا سريعا وحازما في حال تم تجاوز الخطوط الحمراء لبلادنا التي نرسمها بأنفسنا هكذا قالها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

على خلفية تفاقم التوتر والمخاوف من الانزلاق نحو مواجهة واسعة في أوكرانيا، حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الغرب من تجاوز «خطه الأحمر»، فيما كان لافتاً تجاهله الأزمة المتصاعدة مع كييف، ودعوة الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي لعقد لقاء ثنائي في شرق أوكرانيا لمناقشة الحشد العسكري على الحدود بين البلدين.

 

وفي لهجة تحذير قوية للغرب غير مسبوقة، قال بوتين، في خطابه السنوي، إن بلاده «لن تسمح لأحد بتجاوز الخطوط الحمراء». وتابع: «نحن مَن يحدد أين تقع هذه الحدود... ومدبرو أي استفزازات تهدد المصالح الجذرية لأمننا سيندمون على تصرفاتهم كما لم يندموا في أي وقت».

 

ولوّح بوتين بتحرك وصفه بأنه سيكون «سريعاً وحازماً في حال تم تجاوز الخطوط الحمراء لبلادنا التي نرسمها بأنفسنا».

 

وتجنب بوتين الإشارة إلى تحركات المعارضة الروسية، التي أعلنت استئناف نشاطات احتجاجية على خلفية تدهور الوضع الصحي للمعارض أليكسي نافالني.

 

وفي مقابل رفض روسيا سحب قواتها من المناطق المحيطة بأوكرانيا، أُعلن في كييف، أمس، أن الرئيس زيلينسكي، وقع قانوناً يسمح بتعبئة جنود الاحتياط خلال 24 ساعة، في حال تفاقم الوضع في دونباس، ومن دون الإعلان مسبقاً عن التعبئة.

 

 

الشرق الاوسط

 

لا تعليق!