خلال زيارته لأكثر الجبهات اشتعالاً.. وزير الدفاع: الجيش اليمني يملك القوة والقدرة والكفاءة لاستكمال معركة استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب ولن نقبل بتحويل بلادنا لمستعمرة إيرانية

قبل 4 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أكد وزير الدفاع اليمني، الإثنين، أن الجيش اليمني يملك القوة والقدرة والكفاءة لاستكمال معركة استعادة الدولة اليمنية وإنهاء التمرد والانقلاب ولن يتوانى في الدفاع عن الثوابت والمكتسبات الوطنية والأمن القومي العربي انطلاقا من مسئولياته الدستورية، وأن الشعب اليمني وقيادته وجيشه لن يقبلوا بتحويل بلدهم إلى مستعمرة إيرانية.

وأجرى وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي، جولة ميدانية لتفقد الخطوط الأمامية بجبهة ’’المشجح’’ بمديرية صرواح، غربي محافظة مأرب، وهو محور أعنف المعارك مع مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا، بحسب وكالة ’’سبأ’’ الرسمية.

وأشاد المقدشي بالروح المعنوية والكفاءة القتالية العالية التي يتمتع بها قادة وجنود الجيش اليمني ورجال قبائل مأرب الذين يرسمون ملاحم البطولة والفداء الوطني ويدفنون الأطماع الحوثية الإرهابية.

وقال إن’’ الشعب اليمني وقيادته وجيشه ومقاومته لن يقبلوا بتحويل البلاد إلى مستعمرة إيرانية أو حضيرة للحسينيات والأفكار المنحرفة، وسوف يستعيد اليمنيون حقهم وينتصرون لحريتهم وهويتهم الحضارية’’.

وأضاف أن ’’الجيش اليمني يملك القوة والقدرة والكفاءة لاستكمال معركة استعادة الدولة اليمنية وإنهاء التمرد والانقلاب ولن يتوانى في الدفاع عن الثوابت والمكتسبات الوطنية والأمن القومي العربي انطلاقا من مسئولياته الدستورية’’.

وأوضح أن القوات المسلحة اليمنية تحت قيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي وبفضل تضحيات أحرار الشعب ودعم الأشقاء العرب، ستظل تقوم بواجباتها في محاربة جماعات الإرهاب والتطرف بالشراكة مع المجتمع الدولي.

وثمّن وزير الدفاع اليمني دعم الأشقاء في قوات تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية في معركة التصدي المشترك لمخططات التمدد والإرهاب الفارسي الذي يستهدف الأمن القومي العربي.

وميدانيا، سقط قتلى وجرحى بصفوف مليشيات الحوثي خلال معارك طاحنة مع الجيش اليمني بدعم مدفعي من قوات التحالف العربي في محافظة صعدة معقل الانقلابيين، شمالي اليمن.

وقال بيان للجيش اليمني إنه خاض مواجهات شرسة مع مليشيات الحوثي، استخدم فيها الطرفين مختلف أنواع الأسلحة وذلك في محور ’’رازح’’ بصعدة.

وذكر البيان أن الجيش اليمني دحر مجموعات مليشيا الحوثي والتي تراجعت إلى مواقعها السابقة، بعد سقوط العديد من مقاتليها ما بين قتيل وجريح.

كما ’’استهدفت مدفعية الجيش  مواقع وتحصينات كانت تتمركز فيه عيارات نارية حوثية متوسطة وثقيلة ما أدى إلى تدميرها، وفقا البيان.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!