تفاصيل 12 ساعة حرب ضروس شهدتها جبهة ”المشجح“ دفعت فيها المليشيا الحوثية بـ19 نسقاً هجومياً

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

شهدت جبهة المشجح بمديرية صرواح غرب محافظة مأرب (شمالي شرق اليمن)، خلال الساعات الماضية، معارك هي الأعنف منذ عدة أسابيع، تكبدت المليشيات الحوثية الانقلابية خسائر كبيرة.

   

ونقل موقع ”مأرب برس“ عن مصادر عسكرية ميدانية، ان مليشيا الحوثي وبعد خسائرها الفادحة في جبهة ”الكسارة“ وتكبدها آلاف القتلى والجرحى خلال الأشهر الماضية، وفشلها في إحراز أي اختراق فيها، نقلت ثقلها العسكري وهجماتها إلى جبهة ”المشجح“ بمديرية صرواح.

وأكدت المصادر ان المليشيات الحوثية شنت بعد منتصف ليل الجمعة/السبت، هجوما وصف بأنه الأعنف منذ أسابيع في "المشجح"، حيث دفعت بـ 19نسقاً هجومياً للهجوم على مواقع الجيش الوطني.

وبينت ان معارك عنيفة، استخدم فيها مختلف الأسلحة النارية الثقيلة والمتوسطة، تكبدت خلالها المليشيا عشرات القتلى والجرحى، وعدد من الاسرى، كما اغتنم الجيش العديد من الآليات والمعدات العسكرية.

وأعقب ذلك هجوم معاكس لقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، تمكنت فيه من استعادة عدة مواقع كانت بيد المليشيا، بحسب ذات المصادر التي قالت ان المعارك استمرت لأكثر من 12 عشر ساعة وانتهت ظهر السبت، لكنها تجددت مساء.

وفي السياق ذاته، ذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة، عن مصدر عسكري، إن مجموعة من عناصر مليشيا الحوثي حاولت التسلل إلى أحد المواقع العسكرية في جبهة المشجح إلا أن أبطال الجيش والمقاومة كانوا لها بالمرصاد، حيث باشروها بالنيران وأوقوا جميع تلك العناصر بين قتيل وجريح.

وأضاف أن مدفعية الجيش الوطني أخمدت مرابض مدفعية العدو في الجبهة ذاتها، واستهدفت مواقع متفرقة للمليشيا وألحقت بها خسائر في الأرواح والعتاد.

وبالتزامن، دمّر طيران التحالف عربة مدرعة وتعزيزات معادية كانت في طريقها إلى الجبهة، كما استهدف بغارات أخرى تجمعات للمليشيا في مواقع متفرقة، وأسفرت جميعها عن خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف المليشيات.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!