وفاة قيادي جنوبي موالي للحوثيين مسموماً في العاصمة صنعاء

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

اٌعلن في صنعاء الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية، الجمعة، عن وفاة القيادي الحوثي حسين زيد بن يحيى، الذي عينته المليشيا محافظا لمحافظة أبين، جنوب اليمن، وبعد أيام من كشف مقربين منه تعرضه للتسميم.

وقالت مصادر متطابقة إن القيادي الحوثي حسين زيد بن يحيى تعرض للسم قبل أسابيع وظل طريح الفراش بمنزله دون التفات من قبل الحوثيين حتى أعلن اليوم عن وفاته.

وقال النائب أحمد سيف حاشد، في صفحته على “تويتر”، إن آخر ما قاله حسين زيد بن يحيى، نقله صديقه الدكتور مصطفى الحسام، في تغريدة مفادها أنه “تعرض للتسميم قبل 5 أيام وأنه لن يحتجب عن الناس وسيبقى في بيته”.

 

 

ونشر مقربون من القيادي الحوثي قبل أيام ما مفاده أنه تعرض للسم يصارع الموت.

وكتب د. مهيوب الحسام منشورا على تويتر دعا فيه للتضامن مع بن يحيى والدعاء له.

وقال " لقد أبلغني قبل أيام أنه تعرض للسم وأنه لن يحتجب عن الناس بل سيبقى في بيته وصدره مفتوح لكل الناس وطلب مني أن أكتب تغريدة على حسابي بهذا الصدد ".

 

 

وكانت مليشيا الحوثي، قد أصدرت في وقت سابق قرار بتعيين “يحيى” في منصب محافظ أبين، التي ينحدر منها.

يأتي ذلك مع تصاعد صراعات أجنحة المليشيا الحوثية والتي تجاوزت الكواليس إلى العلن بحقائق مصرع قيادات داخل المليشيا في ظروف غامضة وتسميم أخرى والإعلان عن إصابة عدد منها بفيروس كورونا في مشهد يكشف حالة الانفلات وحدة الصراع داخل أجنحة المليشيا.

وأعلن مؤخرا في صنعاء عن وفاة قيادات أمنية ومسؤولين من الصفوف الأولى للمليشيات، يعتقد أنها ضمن عمليات تصفية تتم داخل الجماعة لدفن ملفات وجرائم، علاوة على صراع الأجنحة والمراكز الذي تطور إلى تصفيات جسدية.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!