في معارك هي الأعنف.. أنساق الحوثي القتالية تتحطم في الكسارة والقوات الحكومية تستعيد مواقع عسكرية في المشجح غربي مأرب

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

اشتدت، الخميس، وتيرة المواجهات، بين القوات الحكومية وبين مليشيا الحوثي الانقلابية، بمختلف جبهات القتال في محافظة مأرب، شمالي شرق البلاد.

ونقلت صحيفة “الشارع” عن مصادر ميدانية، إن أعنف المعارك بين الطرفين شهدتها العديد من مواقع القتال في جبهتي الكسارة، والمشجح في مديرية صرواح، غربي المحافظة.

وأوضحت المصادر، أن المليشيا هاجمت بعدة أنساق قتالية مواقع القوات الحكومية في الكسارة، غير أن جميع أنساقها الهجومية تحطمت، وسقط العشرات من عناصر المليشيا ما بين قتيل وجريح.

ووفقاً للمصادر، فقد تزامنت المواجهات في الكسارة، مع مواجهات أخرى عنيفة بين الطرفين دارت في جبهة المشجح، حققت خلالها القوات الحكومية تقدم ميداني في ميمنة الجبهة.

وبحسب المصادر فإن القوات الحكومية تمكنت من استعادة السيطرة على عدد من التباب في الجبهة، بعد أن كانت تقدمت إليها المليشيا في وقت سابق.

وشهدت بموازاة ذلك، جبهة هيلان، معارك عنيفة بين الطرفين تكبدت خلالها المليشيا خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وقالت المصادر، أن مدفعية القوات الحكومية استهدفت تعزيزات للمليشيا الحوثية في عدة مواقع في الجبهات المذكورة، أدت إلى تدمير أربعة أطقم قتالية ومصرع جميع من كانوا على متنها.

وذكرت المصادر، أن مليشيا الحوثي المتمردة مستمرة في قصف الأحياء السكنية شمالي مدينة مأرب، بالصواريخ البالستية والطائرات المسيرة، مشيرة إلى أن أحد الأحياء السكنية في منطقة المطار تعرض، فجر الخميس، لقصف صاروخي حوثي، ولم بتم التأكد عما إذا كان هناك ضحايا مدنيين جراء القصف.

وفي غضون ذلك، تواصلت المعارك العنيفة بين القوات الحكومية وبين مليشيا الحوثي الانقلابية في مديرية رحبة، جنوبي المحافظة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر عسكري قوله، إن مواجهات جبهات المحور الجنوبي تركزت في جبهات حيد آل أحمد، ورحوم، والاوشال، القريبة من حدود جبل مراد.

وأضاف، أن مقاتلات التحالف العربي شنت سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع وتجمعات وآليات حوثية في مناطق مختلفة من المحافظة، وكبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، إضافة إلى تدمير آليات وأطقم قتالية.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!