الحوثيون يعلنون استهداف ”أرامكو“ و ”أهداف حساسة“ بالسعودية عبر 11 مسيرة مفخخة

قبل 4 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلنت الميليشيات الحوثية في اليمن، الخميس، أنها استهدفت مواقع لشركة أرامكو النفطية و”أهدافا حساسة“ أخرى في منطقة جازان بالسعودية.

وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين، يحيى سريع، في تغريدة على تويتر: ’’نفذت القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير عملية هجومية مشتركة ـ 11 صاروخا وطائرة مسيرة استهدفت شركة أرامكو ومنصات الباتريوت وأهدافا حساسة في جازان’’.

وأضاف سريع: ’’تم استهداف شركة أرامكو وأهدافا أخرى بسبعة صواريخ نوع سعير وبدر وكانت الإصابة دقيقة بفضل الله ونتج عنها اشتعال حرائق كبيرة في شركة أرامكو’’.

وزعم المتحدث الحوثي أنه جرى أيضا ’’استهداف مخازن و قواعد الباتريوت بأربع طائرات مسيرة نوع صماد 3 وقاصف 2k وكانت الإصابة دقيقة’’.

وفي وقت سابق أعلن المتحدث الرسمي باسم التحالف العربي الذي تقوده السعودية، العميد الركن تركي المالكي، أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تمكنت مساء الأربعاء وصباح الخميس من اعتراض وتدمير (4) طائرات بدون طيار مفخخة و (5) صواريخ بالستية أطلقها الحوثيون من محافظة (صعده) تجاه مدينة (جازان).

وأوضح المتحدث أن المليشيا الحوثية ’’الإرهابية’’ حاولت استهداف عدد من الأعيان المدنية والمحمية بموجب القانون الدولي الإنساني ومنها محاولة استهداف جامعة جازان.

ولفت إلى أن عملية الاعتراض والتدمير نتج عنها سقوط وتناثر شظايا في حرم الجامعة مما نتج عنه نشوب حريق محدود تمت السيطرة علية دون خسائر بالمدنيين.

وكثيرا ما رد التحالف، الذي تدخل في اليمن في مارس  2015، على الهجمات التي تستهدف السعودية عبر الحدود بضربات جوية في اليمن.

وفي الشهر الماضي، عرضت السعودية على الحوثيين خطة لوقف إطلاق النار على مستوى البلاد، وإعادة فتح خطوط جوية وبحرية بعد تزايد الهجمات الحوثية على الأراضي السعودية.

وتتضمن المبادرة التي أعلنها وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، إعادة فتح مطار صنعاء، والسماح باستيراد الوقود والمواد الغذائية عبر ميناء الحُديدة، وكلاهما تحت سيطرة الحوثيين المتحالفين مع إيران.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!