مريض كورونا.. هل يصوم ؟

قبل شهر 1 | الأخبار | صحة
مشاركة |

 

أكد طبيب الأمراض المعدية الدكتور وائل باهجموم أن لكل مريض حالته المستقلة التي تختلف من مريض إلى آخر، فيترك تحديد صيام المريض سواء بفايروس كورونا أو غيره للطبيب المعالج.

 

وأوضح أن حالات كورونا تتفاوت بين المرضى، ولذلك يختلف القرار فيها من مريض لآخر، ونصح بعدم صيام المصاب بالفايروس؛ لأنها تكون مصاحبة بارتفاع في درجة الحرارة ويخاف الأطباء من قلة السوائل مع السخونة،

وعموماً فإن المريض متاح له الإفطار في نهار رمضان خصوصاً إذا كان بحاجة إلى رعاية طبية تستلزم شرب الماء والعلاجات التي تعوض نقص السوائل في الجسم بسبب المرض والحرارة، لذلك من الأفضل ترك قرار الصيام من عدمه للطبيب

 

 المعالج للحالة، خصوصاً أن الفايروس يُصيب الرئتين، وتظهر أعراض رئيسية مثل الحمى والسعال الجاف المستمر، وتقول الصحة العالمية إن «السعال الجاف» يعني السعال القشري الذي لا يصاحبه أي بلغم. ويعني السعال المستمر لفترة طويلة وبكثرة لمدة تتجاوز ساعة، أو حدوث ثلاث نوبات سعال أو أكثر خلال 24 ساعة،

 

أما إذا كان المريض يعاني عادة من السعال فقد يكون الوضع أسوأ من المعتاد.

كما يؤدي ذلك إلى حدوث ضيق في التنفس يوصف غالباً بضيق شديد في الصدر، أو صعوبة في التنفس أو شعور بالاختناق.

 

ويشعر المصاب بالحمى إذا تجاوزت درجة حرارته 37.8 درجة مئوية، إذ يؤدي ذلك إلى الإحساس بالدفء أو البرودة أو الرعشة، لذلك يحتاج إلى شرب الكثير من الماء، كما يحدث التهاب في الحلق وصداع وإسهال فضلاً عن فقدان حاسة الشم

 

 والتذوق. ويستغرق الأمر 5 أيام في المتوسط حتى يبدأ ظهور الأعراض، بيد أن بعض الأشخاص يصابون بها في وقت لاحق وتقول منظمة الصحة العالمية إن فترة حضانة الفايروس تصل إلى 14 يوماً.

 

عكاظ

 

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!