ناطق المقاومة الوطنية يجدد: الأسرى قضية إنسانية لا تحتمل المراوغات السياسية وانتقائية الصفقات الجانبية

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

جدد العميد الركن صادق دويد، الناطق الرسمي للمقاومة الوطنية، عضو القيادة المشتركة في الساحل الغربي اليمني، الدعوة إلى فصل الطابع الإنساني لملف الأسرى عن الانتقائية في صفقات جانبية ناجمة عن المقايضات السياسية. مذكرا بموقف المقاومة بأن يكون تبادل الأسرى على قاعدة "الكل مقابل الكل".

 

جاء ذلك في تصريح لدويد، مساء اليوم الخميس، على حسابه في تويتر، حيث قال: الأسرى قضية إنسانية لا تحتمل المراوغات والمقايضات السياسية، ومن هذا المنطلق كان موقف المقاومة الوطنية وما زال، أن يكون هناك تبادل على أساس "الكل مقابل الكل" بدون صفقات جانبية.

 

 

 

  وواصل في تغريدته: على العكس كان موقف الحوثيين الذين اعتمدوا التجزئة والانتقائية ثم يدعون اليوم أنهم مع صفقة شاملة. في إشارة إلى تصريحات حوثية أخيرة بالخصوص.

  وكان وكيل وزارة حقوق الإنسان، عضو الفريق الحكومي في لجنة الأسرى والمختطفين والمخفيين قسريا ماجد فضائل، أكد أن مليشيا الحوثي التابعة لإيران، تستخدم ملف الأسرى بصورة غير أخلاقية كورقة سياسية ومجال للمزايدات الإعلامية.

 

وكالة 2 ديسمبر الاخباريه

 

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!