عرقلة مشروع محطة فخامة الرئيس في عدن يقف وراه تجار الطاقة المشتراه في عدن ولوبيات فساد في المؤسسة العامة للكهرباء

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

اعلن ملاك الطاقة المشتراة في عدن عن اعتزامهم إيقاف الخدمة الكهربائية مطالبين بمستحقاتهم لدى الحكومة التي تبلغ عشرات الملايين من الدولارات وهي اسعار خيالية مقارنة بالأسعار الدولية الأخرى والذي كان من المفترض ان تحال ملكية هذه الشركات إلى الحكومة بعد عامين.

 

الجدير ذكره ان هذا اللوبي يقف وراءه مسئولين حكوميين في كهرباء عدن والوزارة وهم بدورهم عرقلوا تشغيل محطة فخامة الرئيس والمشاريع الحكومية من اجل تمديد عقود الطاقة المشتراة.

 

هذا وقد كشفت مصادر "للامناء"، إن الطاقة الكهربائية المستاجرة ستتوقف عن العمل يوم غدا بعد فشل وزير الكهرباء في تعهده بدفع جزء من مستحقاتها.

 

وقالت المصادر ان السبعة الايام التي طلبها وزير الكهرباء من شركات الطاقة المستاجرة مضت دون ان يتمكن من الايفاء بتعهده بمتابعة وحث رئاسة الحكومة ووزارة المالية بسداد جزء من مستحقاتهم المالية. 

 

واضافت المصادر ان يوم غدا ستتوقف المحطات عن التشغيل وسيزداد الوضع سوءا، في العاصمة عدن التي تشهد انقطاع متواصل في التيار الكهربائي. 

 

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!