اتفاق أميركي ـ إيراني على تحديد خطوات العودة لـ {النووي}

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

اتفقت أميركا وإيران في ختام محادثات «مكوكية غير مباشرة» في فيينا أمس، لعب الدبلوماسيون الأوروبيون دور ساعي البريد فيها، على تشكيل مجموعتي عمل في الأيام المقبلة، لتحديد الخطوات المتزامنة التي يتعين على كل من واشنطن وطهران اتخاذها لإحياء الاتفاق، على أن تعود وتجتمع الجمعة المقبل، بحسب ما أفادت مصادر دبلوماسية.

 

وأعلن أنريكي مورا، الدبلوماسي الإسباني الذي قاد المباحثات نيابة عن جوزيف بوريل، مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، على «تويتر»، أن الاجتماع «كان بنّاءً»، مشيراً إلى أن مجموعات عمل ستُشكّل بهدف إعداد قائمة بالعقوبات التي يمكن لواشنطن رفعها، مقابل قائمة بالالتزامات النووية التي يتعين على طهران الوفاء بها.

 

كما أكد كبير المفاوضين الإيرانيين عباس عراقجي، أيضاً أن المحادثات «كانت بنّاءة»، مضيفاً: «اجتماعنا المقبل سيُعقد الجمعة».

 

من ناحية ثانية، أفادت قناة «العربية» أمس نقلاً عن مصادر لم تسمها، بأن سفينة شحن إيرانية تعرضت للهجوم في البحر الأحمر. ونسبت القناة التلفزيونية إلى المصادر قولها إن السفينة تعرضت للهجوم قبالة ساحل إريتريا، وإنها تتبع «الحرس الثوري» الإيراني.

 

وأكدت وكالة «تسنيم» للأنباء التابعة لـ«الحرس الثوري» ضمناً التقارير، مشيرة إلى أن هناك سفينة دعم لوجيستي عسكرية اسمها «سافيز» وأنها استهدفت بـ«ألغام لاصقة».

 

الشرق الاوسط

 

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!