مقتل شقيق قائد القوات الخاصة في أبين في تجدد المواجهات بين القوات الحكومية وقوات الانتقالي شرقي زنجبار

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قُتل جندي يمني وأصيب 3 آخرون، الإثنين، في تجدد المواجهات المسلحة بين القوات الحكومية وقوات المجلس الانتقالي بمحافظة أبين (جنوب)، بعد توقف دام 4 أشهر، حسب مصدر محلي.

ونقلت وكالة الأناضول عن المصدر، إن اشتباكات مسلحة اندلعت بين جنود من القوات الخاصة (حكومية)، وآخرين من قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي.

وأوضح المصدر مفضلًا عدم ذكر اسمه، أن الاشتباكات جاءت على الخط الساحلي الرابط بين مدينتي شقرة وأحور شرقي عاصمة أبين (زنجبار)".

وأشار، إلى أنه قتل خلالها شقيق قائد القوات الخاصة في أبين، العقيد محمد العوبان كما أصيب 3 آخرون.

وأوضح أن "الاشتباكات اندلعت حين أطلقت قوات الحزام الأمني وابلا من الرصاص على قوة عسكرية حكومية، كانت في طريقها إلى مدينة أحور".

وذكر المصدر، أن القوات الخاصة "تمكنت من إلقاء القبض على 3 من مليشيات الانتقالي الجنوبي".

ومنذ نحو 4 أشهر، توقفت المواجهات العسكرية بين الطرفين، تنفيذًا لإعلان الرياض المتضمن توصل الحكومة والانتقالي الجنوبي إلى اتفاق يقضي بتشكيل حكومة مناصفة بين الشمال والجنوب.

كما ينص إعلان الرياض على إخراج القوات العسكرية من محافظة عدن، وفصل قوات الطرفين بمحافظة أبين، وإعادتها إلى مواقعها السابقة.

واندلعت في مايو/ أيار 2020، معارك شرسة بين القوات الحكومية من جهة ومليشيا الانتقالي الجنوبي من جهة أخرى، قبل توقفها مطلع ديسمبر/ كانون الأول من العام ذاته.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!