التحقيقات مستمرة في قيام مسؤولين أردنيين سابقين بنشاطات تستهدف أمن الاردن فهل للشريف حسن بن زيد يد في ذلك

قبل 2 _WEEK | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

أكدت المملكة العربية السعودية "وقوفها إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية ومساندتها لكل ما يتخذه الملك عبدالله الثاني وولي عهده من إجراءات لحفظ الأمن والاستقرار.

 

وفي وقت سابق اليوم السبت، أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأردنية يوسف الحنيطي، أن التحقيقات مستمرة في قيام مسؤولين سابقين بنشاطات تستهدف أمن الأردن.

 

 

ملك الأردن عبدالله الثاني في قمة تونس، للجامعى العربية، في تونس، 31 مارس/ آذار 2019

 

رئيس الأركان الأردني: طلبنا من ولي العهد السابق التوقف عن "تحركات تستهدف أمن البلاد"

وذكرت صحيفة "السوسنة" الأردنية، أن "هوية الشريف حسن بن زيد، تثير الكثير من التساؤلات".

 

وقالت الصحيفة إن "المعلومات المتوفرة عن الشريف حسن بن زيد، تفيد أنه من الأشراف الهاشميين وأنه مقيم بالسعودية وله استثمارات هنالك".

 

وتابعت: "يحمل الشريف حسن الجنسية السعودية إلى جانب الأردنية"، مشيرة إلى أنه "شغل منصب مبعوث الملك عبد الله الثاني إلى السعودية".

 

وذكرت الصحيفة أن "الشريف زيد، هو شقيق النقيب بالقوات المسلحة الأردنية الشريف علي بن زيد، الذي استشهد في عام 2010 أثناء مشاركته في مهمة القوات المسلحة الاردنية في أفغانستان".

 

وفي وقت سابق اليوم السبت، أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأردنية، يوسف الحنيطي، على أن التحقيقات مستمرة في قيام مسؤولين سابقين بنشاطات تستهدف أمن الأردن، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا).

 

ونفى الحنيطي ما نشر من ادعاءات حول اعتقال ولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين.

 

 

العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في اسطنبول، تركيا 13 ديسمبر/ كانون الأول 2017

 

الخارجية الأمريكية: ملك الأردن شريك رئيسي وندعمه بشكل كامل

 

إلا أنه أوضح أنه طُلب منه (الأمير حمزة) التوقف عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن واستقراره في إطار تحقيقات شاملة مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية، واعتقل نتيجة لها الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرون.

 

 

وقال اللواء الحنيطي، بحسب الوكالة: إن "التحقيقات مستمرة وسيتم الكشف عن نتائجها بكل شفافية ووضوح". مشددا على أن "كل الإجراءات التي اتخذت تمت في إطار القانون وبعد تحقيقات حثيثة استدعتها".

 

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية زعمت أن السلطات الأردنية احتجزت ولي العهد السابق (الأخ غير الشقيق للملك عبيد الله الثاني)، وألقت القبض على عدد من المقربين منه، على خلفية مؤامرة للإطاحة بملك البلاد.

 

ووفقا لمزاعم الصحيفة الأمريكية، فإن الأمير حمزة بن الحسين محتجز في قصره في العاصمة الأردنية عمان، بينما ألقي القبض على 20 شخصا من المقربين منه.

 

وأعلنت السلطات الأمنية في الأردن، اليوم السبت، إلقاء القبض على مسؤولين سابقين بارزين وذلك لأسباب أمنية، لم تذكرها.

 

ونقلت "بترا" عن مصدر أمني، أنه تم اعتقال المواطنين الأردنيين الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرين لأسبابٍ أمنيّة.

 

وكان عوض الله، يتولى منصب رئيس الديوان الملكي، بينما عمل الشريف حسن بن زيد، كمبعوث خاص للملك الأردن إلى السعودية.

 

سبوتنيك

 

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!