’’إرفعوا الحصار وبعدين نتفاوض’’.. نصر الله يتحدث نيابة عن الحوثي ويضع شرطاً جديداً للقبول بالمبادرة السعودية لوقف الحرب في اليمن

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

اعتبر أمين عام جماعة ’’حزب الله’’ اللبنانية، حسن نصر الله، الأربعاء، أن مبادرة السعودية لإنهاء النزاع في اليمن لا تتضمن ’’رفع الحصار’’، داعيا إياها إلى رفعه إن كانت جادة في ’’وقف الحرب’’.

وقال نصر الله، في خطاب متلفز، إن ’’المعروض (من السعودية) هو وقف إطلاق النار بدون رفع الحصار، وبعد ذلك نتفاوض، وهذا لا ينطلي على السيد العزيز عبد الملك الحوثي (زعيم جماعة الحوثيين) وعلى الأخوة هناك’’.

ورأى أن ’’الهدف من العرض السعودي هو تحريض الناس، بالإضافة إلى جعل المفاوضات تحت ضغط الفقر والجوع والمرض وإعادة الإعمار’’.

وأضاف أن ’’هناك حربا إعلامية جديدة على المظلومين في اليمن، والقول إن السعودية تريد وقف الحرب وأنصار الله (الحوثيين) يرفضون’’.

وتوجه نصر الله إلى حكام السعودية بقوله: ’’لا تضيعوا وقتا إذا كنتم جادين في وقف الحرب، اذهبوا إلى وقف الحرب ورفع الحصار وفتح الباب أمام اليمنيين ليتحاوروا في ما بينهم’’.

وفي 22 مارس/ آذار الجاري، أطلقت الرياض، الداعمة للقوات الحكومية اليمنية، هذه المبادرة لإنهاء الصراع المسلح القائم منذ سنوات مع جماعة الحوثيين اليمنية، المدعومة من إيران، حليفة ’’حزب الله’’.

وتتضمن المبادرة السعودية وقف إطلاق النار، وإعادة فتح مطار صنعاء الدولي (شمال)، والسماح باستيراد الوقود والمواد الغذائية عبر ميناء الحديدة (غرب)، واستئناف المفاوضات السياسية بين الحكومة والحوثيين.

ولم تعلن جماعة الحوثيين موقفا واضحا وحاسما من مبادرة السعودية، جارة اليمن، لكن المتحدث باسم الجماعة، محمد عبد السلام، قال عبر ’’تويتر’’ إن ’’‏أي مواقف أو مبادرات لا تلحظ أن اليمن يتعرض لعدوان وحصار منذ 6 سنوات، فهي غير جادة ولا جديد فيها’’.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!