الكويت: انقسام وعراك في مجلس الأمة

قبل 3 _WEEK | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

 

شهدت قاعة مجلس الأمة الكويتي أمس (الثلاثاء) تشابكا بالأيدي بين عدد من النواب عقب مشادة حادة وتوتر بين الأعضاء الذين انقسمت مواقفهم تجاه الجلسة المثيرة التي أدت فيها الحكومة اليمين الدستورية بحضور 17 نائبا فقط. ووقعت المشادة بين النائبين سلمان الحليلة وصالح الشلاحي، بعد إهانة وجهها الأخير لبعض النواب بعبارة «ما فيكم رجال».

 

وتدخل بعض النواب وفق ما أظهرته الصور المتداولة لفض الاشتباك بين النائبين قبل أن يتطور الاشتباك ويشمل نوابا آخرين، بعد الانقسام العلني الذي أحدثته جلسة القسم. ورفع رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الجلسة لمدة ربع ساعة على خلفية الاشتباكات. وأعلن خلال الجلسة خلو مقعد النائب بدر الداهوم المبطلة عضويته دون التصويت.

واحتج 32 نائبا على أداء الحكومة القسم، وحاولوا إقناع زملائهم بعدم حضور الجلسة وتمكين الحكومة من أداء يمينها، وعدم إكمال النصاب، إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل.

 

وكان رئيس وأعضاء مجلس الوزراء الكويتي أدوا اليمين الدستورية في بداية جلسة مجلس الأمة العادية أمس لمباشرة أعمالهم في البرلمان وفقاً للمادة (91) من الدستور. وتقضي المادة بأنه قبل أن يتولى عضو مجلس الأمة أعماله أو لجانه يؤدي اليمين أمام المجلس في جلسة علنية.

 

 

عكاظ

 

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!