شاهد بالفيديو.. حراسة المحافظ البحسني تطلق الرصاص الحي على المتظاهرين غرب المكلا وتقتل مواطن وتصيب 10 آخرين بعضهم إصاباتهم خطيرة

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قتل مواطن، وجرح 10 اخرين ، أثناء تفريق مظاهرة غاضبة انطلقت صباح اليوم الثلاثاء، بمحافظة حضرموت.

وقالت مصادر صحفية أن أحد المتظاهرين قتل برصاص قوات الأمن وأصيب نحو 10 أشخاص من المحتجين، بعضهم إصاباتهم خطيرة، خلال تفريق مظاهرة في مديرية ’’بروم ميفع’’ غرب المكلا، طالبت بتوفير الخدمات منها خدمة الكهرباء.

من جانبه قال الصحفي ’’محمد اليزيدي’’، إن ’’حراسة موكب المحافظ البحسني أطلقت النار على المحتجين في منطقة ميفع الذين خرجوا للتظاهر احتجاجا على تدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية والخدمية، وخرجوا لاستقبال موكب البحسني بأكياس الأرز والدقيق الفارغة وجوالين الزيت ودبب مياه الفارغة وبعبارات الاستياء من تدهور الأوضاع وقطع الطريق بالاطارات المشتعلة، فكان رد سيادته بإطلاق الرصاص الحي المباشر على المحتجين وهو ما أدى إلى استشهاد مواطن وجرح ثمانية آخرين وصفت حالات بعضهم بالخطيرة توزعوا على مستشفي حجر ومشافي مدينة المكلا.

وكتب الصحفي ’’محمد الشرفي’’ عبر صفحته على فيسبوك: ’’سقط قبل قليل الشهيد "عوض احمد باخميس" من ابناء غرب المكلا بعد توجيهات محافظ حضرموت لحراستة الشخصية ب اطلاق النار على المتظاهرين العزل في مديرية ميفع حجر وبهذا يكون اول شهيد لحركة الاحتجاجات المطالبة برحيل المحافظ ومحاسبة الفاسدين . وكان الفاسد محافظ حضرموت صباح اليوم في زيارة لتلك المنطقة’’.

هذا ونفى مصدر مسؤول بالسلطة المحلية بمحافظة حضرموت الأنباء التي ترددت من بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، بأن حراسة المحافظ البحسني قامت بإطلاق النار على مواطني مدينة ميفع بمديرية بروم ميفع صباح اليوم.

وأفاد المصدر أن محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني قد قام صباح اليوم بزيارة لمعسكر الحمراء وعاد في تمام الساعة الـ10 صباحاً إلى مدينة المكلا، ولم تقم حراسته بإطلاق أي نار على المواطنين، وما تردد عن إطلاق نار من حراسة المحافظ تجاه المواطنين لا أساس له من الصحة. وأن محافظ حضرموت وجه بتشكيل لجنة للتحقق من الأحداث التي شهدتها مدينة ميفع اليوم والتحقيق في ذلك على وجه السرعة.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!