الحركة الطلابية لليمنيين في موسكو تقف على المعرض الذي أقامته السفارة الإيرانية ضد اليمن وعملت على إيضاح حقيقة المعرض والغرض منه تفاصيل مع صورة البيان

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

وقفت رابطة الطلبة اليمنيين-موسكو على المعرض الفوتوغرافي الذي اقامته السفارة الإيرانية في موسكو ضد بلادنا بالتعاون مع منظمة حقوقية وبعض الطلبة اليمنيين الموالين لإيران والمؤيدين للانقلاب الحوثي.

 

وفور علم الرابطة بالتنظيم لإقامة المعرض وحشد الطلبة اليمنيين وغير اليمنيين للحضور عملت على ايضاح حقيقة المعرض والغرض منه وإيقاف التضليل التي كانت تقوم به الجهة المنظمة، والتأكيد بأن المعرض تقيمه سفارة دولة معادية للجمهورية اليمنية مع نشر التفاصيل،

وبناء على ذلك تجاوبت الغالبية العظمى من الطلاب مع قيادة الرابطة في مقاطعة هذا النشاط العدائي المشبوه، مما دفع المنظمين إلى تغيير مكان المعرض وإلغاء بقية الفعاليات التي كان من المقرر إقامتها لمدة اسبوع، وحين ذهب بعض الطلاب الى المعرض لإيضاح الحقائق للاصدقاء الروس في المعرض تم منعهم من الدخول والتهجم عليهم من قبل معمم إيراني يعمل بالسفارة الإيرانية، وبدورنا نشيد بالوعي واليقظة لدى زملائنا الطلاب ومواقفهم المشرفة ضد كل مايمس سمعة بلادنا.

 

ونحن اذ نبدي استغرابنا وتعجبنا من الموقف السلبي لسفارة بلادنا في موسكو تجاه هذا النشاط العدائي والتماهي الغير مفهوم ناهيك عن التاكيدات التي تتحدث عن زيارة بعض اعضاء اللجنة المنظمة للمعرض لمبنى سفارتنا بموسكو بعد الدوام الرسمي!، نتسائل عن الإجراءت التي ستتخذها سفارتنا تجاه هذه العدائية الإيرانية الخارجة عن الاعراف الدبلوماسية، ولازلنا ننتظر توضيحات من وزارة الخارجية في بلادنا حول ماحصل.

 

وإذ تستشعر الرابطة المسؤولية الوطنية في هذه الظروف العصيبة التي تمر بها بلادنا وإكراما للشهداء وتكاتفا مع الجيش والقوات المسلحة والمقاومين الابطال على امتداد جبهات الوطن ضد الانقلاب فإنها تدعو الحكومة ووزارة الخارجية وسفارتنا في موسكو إلى العمل الجاد مع الاوساط الروسية الرسمية والشعبية وتفعيل المشتركات بين بلادنا وروسيا الصديقة بما يخدم قضيتنا الوطنية العليا وسد الثغرات التي يتسلل منها المتمردون. 

 

عاشت الحركة الطلابية حرة أبية،،،

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!