ارتهان الحوثي لإيران نحو مواصلة الحرب

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

اعتبرت وزارة الخارجية اليمنية الهجمات الإرهابية لميليشيا الحوثي المدعومة من إيران ضد المدنيين والمنشآت الحيوية في المملكة العربية السعودية تعبيراً عن رد هذه الميليشيات على المبادرة التي أعلنتها المملكة لإنهاء الحرب في اليمن، والتي حظيت بتأييد المجتمع الدولي.

  وأكدت الخارجية اليمنية في بيان لها، امس  الجمعة، أن هذه الهجمات تظهر "بما لا يدع مجالا للشك على أن قرار هذه الميليشيات ليست ملك إرادتها وإنما مرتهن للنظام الإيراني وسياساته التخريبية في المنطقة".

  ودان البيان، مواصلة ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران ارتكاب سلسلة من الهجمات الإرهابية بما في ذلك استهداف مصادر الطاقة حيث أطلقت صاروخاً باليستيا باتجاه مدينة (نجران) جنوب السعودية، اليوم وسبق واستهدفت محطة توزيع المنتجات البترولية في جيزان مساء قبل  أمس الخميس.

 

  ونبهت الخارجية اليمنية من طبيعة الميليشيات الإرهابية الحوثية‎ وخطورة نهجها وانتهاكها لقواعد القانون الدولي والإنساني وعدم جديتها في الجنوح إلى السلام والإصرار على مواصلة الحرب وتقويض استقرار المنطقة وتهديد إمدادات الطاقة العالمية.

  وقالت إن ذلك لا يستهدف "المملكة ومنشآتها الاقتصادية بعينها، بل يستهدف عصب الاقتصاد العالمي وأمن الصادرات البترولية واستقرار الإمدادات النفطية، وكذلك حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية".

  وأشارت الخارجية اليمنية إلى أن هذه الميليشيات الإرهابية تستمر في ممارسة أعمالها التخريبية والإرهابية وتهديدها لأمن واستقرار المنطقة من دون ردع دولي لها.

 

 

وكالة 2 ديسمبر الاخباريه

 

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!