تقدم نوعي للجيش اليمني في الجوف والحوثي يهاجم الحديدة

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

حققت قوات الجيش اليمني تقدما نوعيا في محافظة الجوف شرقا، فيما وسعت مليشيا الحوثي هجماتهم البرية في محافظة الحديدة غربا.

وحررت قوات الجيش اليمني، الجمعة، مواقع جديدة في مديرية "برط العنان" إلى الجهة الشمالية من الجوف، شرقي اليمن.

وقال الجيش اليمني في بيان إنه تصدى لهجوم بري شنه الحوثيون قبل أن يشن هجوما معاكسا ضد المليشيات الانقلابية استهدفت بلدة "الظهرة"، في المديرية الواقعة على الحدود من محافظة صعدة معقل الانقلابيين.

وتمكنت قوات الجيش اليمني، وفقا للبيان من "تحرير عدّة مواقع في سلسلة جبال "المطابق" الواقعة في المناطق الحدودية بين الجوف وصعدة".

وأسفر الهجوم النوعي الذي استمر لنحو 6 ساعات عن خسائر بشرية ومادية في صفوف مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا، طبقا للبيان.

في الصدد، خاضت القوات المشتركة معارك عنيفة مع مليشيات الحوثي عقب شنها سلسلة هجمات برية على عدة محاور في محافظة الحديدة، غربي اليمن.

وذكر بيان للقوات المشتركة، أن سلسلة هجمات لمليشيات الحوثي الإرهابية استهدفت 3 محاور قتالية ما تسبب في اندلاع معارك عنيفة.

وبحسب البيان فقد دارات المعارك بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في "الدريهمي" و"كيلو 16" و"الجبلية"، والمحور الشرقي لمدينة الحديدة المطلة على البحر الأحمر.

وأوضح البيان أن "عشرات العناصر في صفوف مليشيا الحوثي سقطوا قتلى وجرحى لا تزال جثث العديد منهم متناثرة في خطوط النار"، فضلا عن خسائر مادية آخرى.

في السياق ذاته، دفعت مليشيا الحوثي عشرات المقاتلين المدججين بالأسلحة من محافظتي عمران وصنعاء صوب جبهات محافظة مأرب، شرقي البلاد.

وقال مصدر عسكري إن التعزيزات البشرية للحوثيين وصلت إلى ريف صنعاء على الحدود من مأرب قبل أن يتم قلهم على دوريات عسكرية مموهة إلى الجبهات الغربية للمحافظة النفطية والتي تعد أهم معقل للشرعية شمالا.

إلى ذلك، أكد رئيس عمليات المنطقة العسكرية الثالثة بالجيش اليمني العميد الركن محمد الحليسي أن الجيش ورجال قبائل مأرب، لقنوا مليشيا الحوثي، دروساً قاسية في مختلف جبهات المحافظة.

وأشار في بيان إلى أن مليشيا الحوثي باتت تعيش آخر أيامها وأن صفوفها اصبحت تنهار يوماً بعدم يوم، جراء ما تتلقاه من ضربات موجعة من قبل الجيش اليمني وطيران تحالف دعم الشرعية في مختلف الجبهات، خصوصا جبهة "جبل مراد" إلى الجهة الجنوبية من مأرب.

وتعرضت مليشيا الحوثي مؤخرا لضربات قاصمة كبدتها آلاف القتلى والجرحى في معارك مع الجيش اليمني ورجال القبائل بدعما من التحالف امتداد مسرح العمليات القتالية في مأرب والجوف وتعز وحجة والضالع والحديدة.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!