الحوثيون يعلنون عن ’’عملية نوعية’’.. والسعودية تؤكد حقها بـ’’اتخاذ الإجراءات الرادعة’’

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

بعد إعلان الرياض عن تعرض محطّة لتوزيع المنتجات البترولية في مدينة جازان ’’لاعتداءٍ تخريبي بمقذوف’’ نتج عنه نشوب حريق في أحد خزّانات المحطة، أكد المتحدث باسم الحوثيين يحيى سريع، اليوم الجمعة، أن الحوثيين شنوا سلسلة من الهجمات على عدة مواقع عسكرية ومنشآت نفطية سعودية.

وأعلن سريع عن ما أسماه ’’عملية عسكرية نوعية واسعة’’ استهدفت ’’عدة أماكن في السعودية’’.

وقالت وزارة الطاقة السعودية إنّه ’’عند الساعة التاسعة وثماني دقائق من مساء (الخميس 18:08 ت غ) تعرّضت محطة توزيع المنتجات البترولية في جازان لاعتداءٍ تخريبي بمقذوف، ونتج عن الاعتداء نشوب حريقٍ في أحد خزّانات المحطة، ولم تترتّب عليه أي إصابات أو خسائر في الأرواح’’.

من جهته، قال سريع إن الجماعة استهدفت ’’مقرات ومنشآت عسكرية وحيوية’’ تابعة للسعودية وذلك باستخدام ’’18 طائرة مسيرة و8 صواريخ باليستية’’.

وأضاف أن الأماكن المستهدفة تشمل ’’مقرات شركة أرامكو في رأس التنورة ورابغ وينبع وجيزان وقاعدة الملك عبد العزيز بالدمام بـ 12 طائرة مسيرة نوع صماد 3 و8 صواريخ باليستية نوع ذو الفقار وبدر وسعير’’.

كما أشار سريع إلى ’’استهداف مواقع عسكرية أخرى في نجران وعسير بـ 6 طائرات مسيرة نوع قاصف 2k’’.

وقال إن ’’العملية حققت أهدافها بنجاح’’ محذرا السعودية من ’’عواقب استمرارها في عدوانها وحصارها’’ على اليمن على حد تعبيره.

وأكد أن الجماعة جاهزة ’’لتنفيذ عمليات عسكرية أشد وأقسى خلال الفترة المقبلة’’.

وكانت السعودية اقترحت الإثنين وقفاً ’’شاملاً’’ لإطلاق النار لإنهاء النزاع المدمّر في اليمن، في اقتراح رفضه الحوثيون على الفور.

وتتعرّض مناطق عدّة في السعودية باستمرار لهجمات بصواريخ بالستية وطائرات مسيّرة مفخّخة تطلق من اليمن باتجاه مطاراتها ومنشآتها النفطية.

’’الدفاع السعودية’’

من جانبها، قالت وزارة الدفاع السعودية إن ’’الاعتداء التخريبي على محطة توزيع المنتجات البترولية في جازان ومحاولة استهداف المدنيين والأعيان المدنية، هو تأكيد لرفض مليشيات الحوثي، لمبادرة المملكة لإنهاء الأزمة اليمنية، وتأكيد للوصاية الإيرانية على القرار السياسي والعسكري للمليشيا’’.

واعتبر المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع السعودية العميد الركن تركي المالكي أن ’’محاولة المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران الاعتداء على محطة توزيع المنتجات البترولية في جازان اعتداء تخريبي جبان، لا يستهدف المملكة ومنشآتها الاقتصادية بعينها، وإنما يستهدف عصب الاقتصاد العالمي وأمن الصادرات البترولية واستقرار الإمدادات النفطية، وكذلك حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية’’.

وأكد المالكي أن ’’وزارة الدفاع ستتخذ الإجراءات اللازمة والرادعة لحماية مقدراتها ومكتسباتها الوطنية بما يحفظ أمن الطاقة العالمي ووقف مثل هذه الاعتداءات لضمان استقرار إمدادات الطاقة وأمن الصادرات البترولية والتجارة العالمية وحماية المدنيين والأعيان المدنية’’.

وكشف أن قوات الدفاع الجوي ’’تمكنت من اعتراض وتدمير 8 طائرات بدون طيار مفخخة أطلقتها المليشيا الحوثية بطريقة ممنهجة ومتعمدة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين بالمملكة في انتهاك صارخ للقانون الدولي والإنساني وقواعده العرفية’’.

وأوضح العميد المالكي أن المليشيا الحوثية قامت بإطلاق (3) صواريخ بالستية تجاه المملكة، حيث سقط أحدها بعد اطلاقه من صنعاء بمحافظة الجوف، كما سقط صاروخين بالستيين بمنطقتين حدوديتين غير مأهولتين.

واعتبر أن هذه الاعتداءات جاءت لتؤكد ’’رفض المليشيا الحوثية الإرهابية لكافة الجهود السياسية لإنهاء الأزمة اليمنية، لاسيما بعد إعلان مبادرة المملكة لإنهاء الأزمة والوصول إلى حل سياسي شامل، كما تثبت استمرار الوصاية الإيرانية على القرار السياسي والعسكري للمليشيا بما يحقق أجندتها التخريبية لنشر الفوضى وتقويض الأمن الإقليمي والدولي’’.

نقلاً عن ’’الحرة’’.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!