أشاد بخطاب العميد طارق.. قائد ألوية العمالقة يبارك للمقاومة الوطنية إشهار مكتبها السياسي

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

بارك قائد ألوية العمالقة العميد أبو زرعة المحرمي للمقاومة الوطنية إشهار مكتبها السياسي، مشيداً بخطاب العميد طارق محمد عبدالله صالح الذي ألقاه في حفل الإشهار الذي أقيم صباح أمس الخميس في مدينة المخا بالساحل الغربي.

  وأضاف العميد المحرمي في تصريح نشره المركز الإعلامي لقوات العمالقة: كلمة موفقة وخطاب متزن أدلى به قائد المقاومة الوطنية العميد طارق صالح خلال إعلان المكتب السياسي. منوها إلى أنه "يحمل رؤية واضحة الأهداف وأهمها الاستمرار في مقاومة الحوثي في جبهات الشرف".

  وشهدت مدينة المخا يوم أمس حفل إشهار المقاومة الوطنية مكتبها السياسي كضرورة وطنية تواكب تطورات المشهد اليمني في معركته المصيرية، معلنة في بيان الإشهار عن الخطوط العريضة لتوجهاتها السياسية التي سيضطلع المكتب بمهمة التعبير السياسي عنها والموازي للجانب العسكري في مواجهة الحوثيين والإرهاب.

  وفي الفعالية التي حضرها عدد من الشخصيات الاجتماعية وأعضاء مجلس النواب والسلطات المحلية والقيادات العسكرية، أكد قائد المقاومة الوطنية، العميد طارق محمد عبدالله صالح أن هذا المشروع السياسي يأتي إيمانا بالشرعية الدستورية وبالدستور اليمني، وبحق المقاومة أن تكون جزءا سياسيا "في هذا الوطن ضمن الشرعية".

  مشيرا في الوقت ذاته إلى أن المقاومة لن تضع البندقية "حتى يتحقق النصر والسلام الشامل والعادل لكل اليمنيين".

  ودعا في كلمة ألقاها بالمناسبة كافة القوى السياسية، والشرعية إلى "مصالحة وطنية واصطفاف وطني حقيقي لمواجهة المشروع الكهنوتي المدعوم إيرانيا". في إشارة إلى مليشيا الحوثي الموالية لإيران.

  وخلال الفعالية أُعلن بيان الإشهار الذي تضمن منطلقات وموجهات عمل المكتب السياسي؛ مؤكداً التمسك بالثوابت الوطنية والقومية، واستعادة الجمهورية والديمقراطية ومؤسسات الدولة وتحرير العاصمة صنعاء من مليشيا الحوثي، وانتهاج الوسطية ونبذ التطرف بكل أشكاله، والتنسيق السياسي بين المكونات الوطنية.

  وثمن بيان الإشهار الدور الوطني والنضالي لأبناء تهامة، والدعم السياسي والشعبي من المقاومة الجنوبية. مشيداً بكل من التحق بالمقاومة الوطنية من كافة محافظات الجمهورية، ومعربا عن اعتزاز المقاومة بكل المقاتلين ضد مليشيا الحوثي.

 

وكالة 2 ديسمبر الاخباريه

 

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!